هيومن رايتس تدين "الانتهاكات الخطيرة" ضد معتقلين في عدن

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2015 - 08:38

دانت منظمة هيومن رايتش ووتش الاربعاء "الانتهاكات الخطيرة" التي ترتكبها القوات الحكومية اليمنية والمتمردون الحوثيون ضد مدنيين ومقاتلين معتقلين في عدن كبرى مدن الجنوب اليمني.
وتحدثت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان عن اعدامات تعسفية نفذها مقاتلون جنوبيون (مرتبطون بالقوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي) في سبعة مقاتلين حوثيين على الاقل منذ 25 آذار/مارس يوم استعادة عدن من الحوثيين.
واضافت المنظمة في بيان ان المتمردين الحوثيين من جهتهم احتجزوا مدنيين بطريقة غير مشروعة واساؤوا معاملتهم في المدينة الساحلية التي استعادتها القوات الموالية لهادي في منتصف تموز/يوليو.
وقالت ان المقاتلين الجنوبيين عرضوا في 24 آب/اغسطس اسيرا من المتمردين في ساحة عامة في عدن وضربوه امام حشد قبل ان يقتلوه بالرصاص . واضافت ان جنوبيين وضعوا قبل يوم من ذلك أسرى حوثيين على سفينة في مرفأ عدن ثم قاموا بتفجيرها.
واضافت هيومن رايتس ووتش ان القوات الجنوبية تحتجز 255 اسيرا من الحوثيين بينهم اطفال قدمتهم على انهم مقاتلون في منطقة عدن.
واكدت ساره ليا ويتسون مدير هيومن رايتس ووتش للشرق الاوسط ان "قوات الجنوب التي استعادت السيطرة على عدن يجب ان توقف انتهاكاتها ضد الاسرى وان تفعل ما بوسعها لاعادة القانون والنظام الى المدينة".
واضافت انه "على الحوثيين ان يفرجوا عن اي شخص معتقل بطريقة غير مبررة".
وحذرت من ان "المسؤولين عن المعاملة السيئة للمعتقلين قد يلاحقون بتهم جرائم حرب".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك