واشنطن تحذر نتانياهو من اتخاذ أي خطوات تقوض حل الدولتين

تاريخ النشر: 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2022 - 06:23
واشنطن تحذر نتانياهو من اتخاذ خطوات أي تقوض حل الدولتين

حذرت الولايات المتحدة حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو المقبلة من اتخاذ اي خطوات من شأنها تقويض آفاق حل الدولتين، بما في ذلك التوسع الاستيطاني وضم اراض فلسطينية وتغيير الوضع القائم في القدس.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأحد أمام مجموعة الضغط الأميركية اليسارية المساندة لإسرائيل “جاي ستريت”، ان الولايات المتحدة ستحكم على حكومة نتنياهو بحسب أعمالها وليس حسب اعضائها من اليمين المتطرف.

واضاف ان بلاده ستواصل معارضتها "لأي أعمال تقوض آفاق حل الدولتين بما يشمل، على سبيل المثال لا الحصر، توسيع المستوطنات أو خطوات في اتجاه ضم أراض في الضفة الغربية أو تغيير في الوضع التاريخي القائم للمواقع المقدسة".

وتابع ان واشنطن ستواصل كذلك معارضتها التي لا لبس فيهما لعمليات "الهدم والإخلاء والتحريض على العنف”.

وتاتي تصريحات بلينكن غداة تسريبات حول استياء ادارة الرئيس الاميركي جو بايدن من الائتلاف الذي يسعى نتنياهو إلى تشكيله، بالشراكة مع أحزاب اليمين المتطرف.

وقالت وسائل اعلام اميركية ان نتنياهو تعهد لادارة بايدن بتجميد عمليات ضم حتى العام 2024 على الأقل، الذي ستجري فيه انتخابات الرئاسة الأميركية.

لكن تقارير اخرى كشفت عن ان وزير الأمن القومي القادم في اسرائيل إيتمار بن غفير، يخطط لتعزيز الاستيطان في خطوة تخالف القوانين الدولية كونها تقوض قيام دولة فلسطينية.

ووفق التقارير، فقد اعلن بن غفير الذي اتفق مع بنيامين نتنياهو انه ينوي الاستيلاء على المزيد من الأراضي لإقامة بنى تحتية للبؤر الاستيطانية تمهيدا لبناء المزيد من المستوطنات خاصة في جنوب الخليل حيث يقيم الوزير الاسرائيلي المتطرف في مستوطنة كريات اربع المقامة على اراضي مصادرة من اهالي المدينة.

ووفق التقديرات فان بن غفير يستعد لتسوية أوضاع 60 بؤرة استيطانية من جنوب الخليل وحتى شمال الضف وذلك خلال سنة ونصف السنة. 


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك