وفاة ضابط المخابرات المصري المتهم بقتل الملك فاروق

تاريخ النشر: 23 كانون الثّاني / يناير 2023 - 06:34
 الملك فاروق
الملك فاروق

توفي في القاهرة سامي شرف أحد مؤسسي جهاز المخابرات المصرية الذي اتهم بقتل الملك فاروق باوامر من جمال عبدالناصر عن 93 عاما ، الا ان الضابط الراحل الذي عمل ايضا سكرتير لرئيس الجمهورية ظل ينكر ذلك طوال حياته

سامي شرف محل ثقة عبدالناصر

ظل سامي شرف طوال حياته مقربا من الزعيم المصري الراحل جمال عبدالناصر ، ووضع الاخير ثقته المطلقة فيه، وعينه مديرا لمكتبه، وكان دور شرف  وفق ما افاد أستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية، خالد فهمي، أشبه بمدير مخابرات الرئاسة وقد حظى بنفوذ كبير خلال سنوات المحلة الناصرية

اتهام سامي شرف بقتل الملك فاروق

يتهم سامي شرف بانه مدبر عملية قتل الملك فاروق الذي انقلب عليه الثوار الاحرار في 1952 وذلك في 18 اذار عام 1965، في مطعم إيل دو فرانس في روما بعد تناوله العشاء ولم يتم تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة حيث رفضت العائلة ذلك، ويقول الدكتور ماجد فرج مؤرخ العائلة المالكة إن فاروق توفي الساعة الواحدة والنصف صباحا من التاريخ المذكور وقد قيل إنه اغتيل بسم الاكوانتين، على يد أحد أبزر رجال المخابرات المصرية ويدعى إبراهيم البغدادي،  الذي تنكر بهوية نادل في نفس المطعم الذى اعتاد الملك فاروق الذهاب اليه، ولم يرد اسم سامي شرف في تصريحات الدكتور ماجد فرج

السادات يعتقل سامي شرف

 وبعد وفاة عبدالناصر ظل شرف لاشهر في منصبه مع الرئيس  محمد أنور السادات، لكنه اعتقل بتهمه التآمر على النظام الساداتي في مايو 1971.

طلب سامي شرف من السادات اعفاءه من منصبه عدة مرات، الا ان الرئيس السادات رفض طلبه، وفي احداث 13- 15 مايو 1971 اعتقل ومكث في السجن لمدة 10 سنوات "حتى يونيو 1981" وأفرج عنه هو وزملاؤه بدون أوامر

قال انه وجد باب السجن مفتوحا بلا اي حراسة فقررنا الخروج، وظهر موقف سامي شرف بعد اطلاق سراحه حيث وضع كتاب حمل عنوان "سنوات وأيام مع عبدالناصر" انتقد سياسة السادات 

.

 

من هو سامي شرف؟

  • من مواليد 1929 بحي مصر الجديدة بالقاهرة
  • الطفل الرابع والذكر الثالث من بين ستة أطفال للعائلة
  • درس المرحاحل الاولى في القاهرة
  • التحق  بالكلية الحربية عام 1946، وتخرج منها في 1 فبراير عام 1949
  • وتم تعيينه في سلاح المدفعية برتبة الملازم
  • التحق بالمخابرات الحربية بعد قيام ثورة 23 يوليو بأيام
  • كلفه عبدالناصر بانشاء سكرتارية الرئيس للمعلومات وعينه سكرتيراً للرئيس للمعلومات.

  • حصل على درجة مدير عام ثم وكيل ثم نائب وزير فوزير.

  •  تحوم حوله الشبهات في مقتل ملك مصر السابق فاروق الأول وهو ينكرها بشدة.


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك