3 انفجارات خارج مركز للشرطة في اثينا

منشور 05 أيّار / مايو 2004 - 02:00

انفجرت ثلاث قنابل موقوتة خارج مركز للشرطة وسط العاصمة اليونانية أثينا صباح ‏الاربعاء، ما اسفر عن اصابة شرطي بجروح طفيفة. 

وتاتي هذه الانفجارات مع بداية العد التنازلي لانطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تستضيفها اليونان. 

وأغلقت السلطات المنطقة الواقع فيها مركز الشرطة في حي كاليثيا حيث أعلن مسؤول بالشرطة أنّها تلقت تحذيرا عبر إحدى الصحف في اتصال هاتفي من مجهول. 

وكاليثيا قريبة من بضع فنادق سيستخدمها مسؤولون أولمبيون أثناء دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها اليونان في اب/أغسطس.  

وتتزايد المخاوف من أن الألعاب الأولمبية قد تصبح هدفا للعنف السياسي. 

وانخفض عدد الهجمات بالقنابل في اليونان بعد تفكيك جماعة ثوار 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2002. 

وقررت الحكومة اليونانية الجديدة، تعزيز خطتها الأمنية دورة الألعاب الأولمبية، وخصصت ما يناهز مليار دولار لذلك، كما قررت الاستعانة بخبراء أجانب لا سيما من بريطانيا والولايات المتحدة وإسرائيل. 

وأعلن وزير الدفاع الجديد سبيليوس سبيليوتوبولوس، الجمعة أنه عازم على تعزيز الإجراءات الأمنية، مع تصاعد التحذيرات من الصحف المحلية من أنّ تنظيم القاعدة قد ينتهز فترة الألعاب للفت الأنظار إليه. 

كما أعلنت الخارجية اليونانية في بيان لها الجمعة، أن حكومة أثينا طلبت مساهمة حلف شمال الأطلسي في الحفاظ على الأمن خلال الدورة الأولمبية. 

وأضاف بيان للخارجية اليونانية أنّ "هذه المساهمة ستتضمن المراقبة الجوية والدوريات المشتركة في البحر والحماية من الهجمات بالاسلحة النووية والبيولوجية والكيماوية." 

وفيما تتميز الاستعدادات على مستوى البنية الأساسية بالبطء، منحت اللجنة الأولمبية الدولية السلطات اليونانية مهلة حتى 20 ايار/مايو حتى تنهي العمل بجميع الملاعب. 

وتصل الاثنين لجنة تفتيش تابعة للجنة الدولية للوقوف عن كثب على تلك الاستعدادات. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك