300 قتيل في حريق مجمع تجاري في بارغواي

منشور 02 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قتل نحو 300 شخص في حريق هائل شب في احد المراكز التجارية في العاصمة آسونسيون واشارت المصادر ان عدد الضحايا في ارتفاع مستمر حيث ما زال رجال الإطفاء في انتشال الجثث المتفحمة من بين الحطام.  

وقد بدأ الحريق منتصف يوم الاحد بالتوقيت المحلي حينما كان مركز "يكوا بولانوس" يعج بالمتسوقين بالمئات.  

ويعتقد أن الحريق نجم عن انفجار غاز. وقد ضغطت الكارثة على خدمات الطوارئ بباراجواي التي تعد من أفقر بلدان أمريكا الجنوبية 

واضطرت الشرطة لنقل المصابين إلى المستشفيات في عربات نقل بسبب عدم كفاية عربات الإسعاف. وأظهرت الصور التلفزيوينة المحلية رجال الإطفاء وهم يحاولون إصلاح ثغرات بخراطيم المياه لديهم، وتم التقدم بمناشدات للناس للتبرع بالإمدادات الأساسية للمستشفيات.  

وتقول تقارير إنه تعين على الناس الهرب من النوافذ لأن حراس الأمن أوصدوا الأبواب خشية وقوع عمليات نهب، مما حاصر العديدين داخل موقع الحريق.  

ومازال سبب الحريق غير معروف غير أن شهود العيان تحدثوا عن سماع دوي انفجار قبيل مشاهدة ألسنة النيران.  

وقال مسؤولون إن التحقيقات الأولية في الحادث تشير إلى عطل في الدوائر الكهربائية كان وراء الحريق. 

غير أن مالك المتجر قال إن الحريق يمكن أن يكون متعمدا. 

وقد بدأ الحريق في الطابق الأول للمتجر، المؤلف من ثلاثة طوابق، ويحوي مطاعم ومواقف للسيارات تحت الأرض 

ويقول رجال الإطفاء إن اسطوانات غاز بأحد المطابخ ربما تسببت في الحريق.  

وقال وزير الصحة العامة خوليو سيزار فالاسكويز للصحفيين "لم أشهد من قبل كارثة مثل هذه"، فيما قال رئيس باراجواي نيكانور دوارتي، الذي توجه لموقع الحادث، "إنها لحظة أليمة—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك