أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم

منشور 21 أيلول / سبتمبر 2021 - 02:00
أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم
أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم

أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم صدر حديثا عن مركز إنسان للنشر في القاهرة كتاب "بليغ حمدي.. سلطان الألحان" للكاتب الصحفي أيمن الحكيم. واحتضنت مكتبة ديوان في القاهرة، في ذكرى رحيل الموسيقار بليغ حمدي في 12 أيلول/ سبتمبر 1993، حفل توقيع للكتاب مع فعالية تشمل غناء مختارات من ألحان بليغ على العود بحضور عدد من محبي الفنان.

أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم

كتاب "بليغ حمدي.. سلطان الألحان" للحكيم يحتوي على سيرة حياة الفنان بليغ حمدي تنشر لأول مرة تم استقصائها من خلال مذكراته الشخصية ورسائله الخاصة. كما أنه يضم الكتاب تفاصيل وخفايا العلاقة الفنية التي جمعت بليغ بأم كلثوم وشادية والشيخ النقشبندي.

أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم

والكتاب بحث في حياة الفنان الحافلة بالشهرة والشائعات والأضواء، وفي مسيرته الفنية التي أثرت في مسار الأغنية العربية والموسيقى الشرقية حتى عده النقاد المجدد الثاني للموسيقى العربية بعد سيد درويش.

وحاول الحكيم تجميع العديد من الشهادات من رفاق بليغ والمقربين منه للكشف عن بعض الأحداث القاسية التي أثرت في حياة الفنان، وخصوصا في سنوات غربته القصرية في فرنسا بعد حادث مقتل الفنانة سميرة مليان. ويشير المؤلف إلى أن هناك مستندات تؤكد وفاة بليغ حمدي بخطأ طبي قاتل في باريس.

أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم

حياته وأعماله 

أسرار "بليغ حمدي .. سلطان الألحان" لأيمن الحكيم

ولد بليغ حمدي الملقب بـ"ملك الموسيقى" و"لحن الشجن" عام 1931، حيث التحق بمعهد فؤاد الأول للموسيقى بداية حياته الفنية، وبدأت شهرته مع أول ألحانه لعبد الحليم حافظ (تخونوه)، ثم بدأت مسيرته الفنية بعدها ليلحن لأشهر المغنين العرب أمثال: أم كلثوم، وردة، فايزة أحمد، شادية، نجاة، صباح، ميادة الحناوي، عزيزة جلال، هاني شاكر، محمد رشدي، سميرة سعيد، لطيفة.

قالت عنه سيدة الغناء العربى أم كلثوم إنه «كالنهر المتدفق فى حاجة إلى بعض السدود حتى يتوقف تدفقه الهائل»، وقال عنه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب إنه مزيج بين أصالة النغم الشرقى والتجريب والتجديد فى الموسيقى المصرية، ووصفه الشاعر كامل الشناوى بأنه «أمل مصر فى الموسيقى»، وقال عنه توفيق الحكيم: «لقد عبّرت موسيقاه عن روح الوطنية ونبضت بكم هائل من الشجن فى ألحانه الفولكلورية والدرامية والعاطفية».

 

مواضيع ممكن أن تعجبك