الأحمر يسيطر على البورصات الخليجية مع ترقب نتائج الربع الثالث

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 06:27
انخفض مؤشر دبي 0.2 في المائة إلى 3348 نقطة. وأغلق سهم "دي إكس بي إي إنترتينمنتس" التي من المنتظر أن تفتتح بعض الحدائق الترفيهية بنهاية الشهر متراجعا 1.3 في المائة وكان الأكثر تداولا في السوق
انخفض مؤشر دبي 0.2 في المائة إلى 3348 نقطة. وأغلق سهم "دي إكس بي إي إنترتينمنتس" التي من المنتظر أن تفتتح بعض الحدائق الترفيهية بنهاية الشهر متراجعا 1.3 في المائة وكان الأكثر تداولا في السوق

سجلت معظم البورصات الخليجية أداء ضعيفا مع ترقب المستثمرين النتائج المالية للشركات للربع الثالث من العام الجاري، في حين صعدت البورصة المصرية بفعل أنباء إيجابية عن قرض صندوق النقد الدولي لمصر.

وانخفض مؤشر دبي 0.2 في المائة إلى 3348 نقطة. وأغلق سهم "دي إكس بي إي إنترتينمنتس" التي من المنتظر أن تفتتح بعض الحدائق الترفيهية بنهاية الشهر متراجعا 1.3 في المائة وكان الأكثر تداولا في السوق.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المائة إلى 4362 نقطة. وجاءت تراجعات السوق بالتزامن مع هبوط جماعي لكل القطاعات تصدرها السلع الاستهلاكية بنحو 2.4 في المائة، بفعل انخفاض سهم "أسماك" بواقع 6.36 في المائة.

وتراجع قطاع الطاقة بنحو 1.04 في المائة، بضغط من هبوط سهم "دانة غاز" 1.79 في المائة. كما انخفض قطاع العقارات 1.01 في المائة متأثراً بهبوط سهم "إشراق" 2.5 في المائة، و"الدار" بنحو 0.76 في المائة.

كما عمقت تراجعات المصارف من خسائر السوق، حيث انخفض مؤشر القطاع 0.58 في المائة متأثراً بهبوط بنك أم القيوين 10 في المائة، وهبوط "أبوظبي التجاري" و"الخليج الأول" 0.94 في المائة و0.44 في المائة على التوالي.

بينما تراجع مؤشر بورصة قطر 0.02 في المائة إلى 10356 نقطة في أحجام تداول هزيلة للغاية. وضغطت الأسهم القيادية على المؤشر، حيث تراجع سهم "صناعات قطر" 0.75 في المائة، و"قطر للتأمين" 1.04 في المائة، وانخفض "أوريدو" 0.32 في المائة، وهبط "الكهرباء والماء" 0.23 في المائة.

وتراجعت مؤشرات ثلاثة قطاعات في مقدمتها التأمين بنسبة 0.93 في المائة متأثراً بهبوط سهم "الإسلامية القطرية للتأمين" بنسبة 3.1 في المائة.

وسجلت بورصة مسقط أداء أفضل من المنطقة مع صعود المؤشر 1.5 في المائة إلى 5692 نقطة. مدعوما بأسهم المصارف. وقفز سهم بنك ظفار 8.7 في المائة. وصعد وبنك نزوي بواقع 5.06 في المائة. وصعد مؤشر قطاع الصناعة بنحو 0.011 في المائة بدعم سهم "الأسماك العُمانية" بنسبة 1.59 في المائة، وسهم "جلفار للهندسة والمقاولات" 0.95 في المائة وارتفع مؤشر الخدمات 0.01 في المائة بدعم سهم "أريد" بنسبة 1.19 في المائة، فيما تراجع سهم "النهضة للخدمات" بواقع 1.43 في المائة.

وهبط مؤشر الكويت 0.2 في المائة إلى 5311 نقطة. وجاء قطاع المصارف كأبرز المتراجعين بنسبة 0.59 في المائة، مع هبوط سهم "وطني" 1.7 في المائة، وانخفض قطاع الاتصالات 0.59 في المائة، مع تراجع سهم "أريد" 3.5 في المائة، كما انخفض القطاع العقاري 0.32 في المائة مع هبوط سهم "الأرجان" 3.6 في المائة.

وتراجعت كميات التداول إلى 33.59 مليون سهم مقابل 113.3 مليون سهم بجلسة الخميس الماضي، كما انخفضت السيولة إلى 7.1 مليون دينار مقابل 18.16 مليون دينار بالجلسة السابقة.

وانخفض مؤشر البحرين 0.5 في المائة إلى 1131 نقطة. وتراجع قطاع الاستثمار بنحو 2 في المائة، متأثراً بهبوط سهم "العربية المصرفية" 8.82 في المائة. وهبط قطاع المصارف التجارية بمعدل 0.03 في المائة بضغط من تراجع سهم بنك البحرين والكويت بنسبة 0.59 في المائة. في المقابل ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 0.04 في المائة، بعدما سجل سهم "ناس" ارتفاعاً بنسبة 1.96 في المائة.

وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المائة إلى 8437 نقطة مسجلا أعلى مستوى في شهرين بعدما قال مسؤول رفيع في صندوق النقد الدولي إن المدفوعات المبدئية لمصر ستبلغ نحو 2.5 مليار دولار مبديا أمله في نيل موافقة مجلس الصندوق على برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار خلال الشهر المقبل.

وارتفع سهم الصعيد العامة للمقاولات والاستثمار العقاري 3.5 في المائة إلى 0.89 جنيه مصري بعدما قالت الشركة إنها اشترت 17 مليونا من أسهم "الخزينة" بسعر 0.96 جنيه للسهم.

لكن سهم "القلعة القابضة" هوى 8.3 في المائة بعدما تكبدت شركة الاستثمار خسائر فصلية حادة.

وبلغت قيمة التداول على الأسهم 500.6 مليون جنيه، عبر التداول على 157.3 مليون سهم. وارتفع رأس المال السوقي للبورصة المصرية بنحو 93.9 مليون جنيه عند مستوى 419.37 مليار جنيه بنهاية الجلسة.

واتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء بصافي 19.6 مليون جنيه، و6.4 مليون جنيه، مقابل صاف بيعي للمصريين بقيمة 26 مليون جنيه.

اقرأ أيضاً: 

البورصات الخليجية تنتعش بعد ارتفاع النفط

البورصات الخليجية ترتفع مستفيدة من تدفق الأموال على الأسواق الناشئة

الأخضر يزين البورصات الخليجية مدعومة بارتفاع النفط

البورصات الخليجية ترتفع بدعم من المصارف


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك