إسرائيل تبدأ ضخ الغاز من أكبر حقل بحري في سواحل المتوسط

منشور 31 آذار / مارس 2013 - 01:13
حتى العام 2011 كانت إسرائيل تستورد 43% من وارداتها من الغاز الطبيعي من مصر
حتى العام 2011 كانت إسرائيل تستورد 43% من وارداتها من الغاز الطبيعي من مصر

أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها بدأت ضخ الغاز الطبيعي من أكبر حقل قبالة سواحلها، مما يدخل الدولة العبرية عهدا جديدا ستكون فيه بحسب مسؤوليها اقل اعتمادا على الغاز المستورد من الخارج. ونقل راديو صوت إسرائيل صباح اليوم عن بيان صادر عن وزارة الطاقة والمياه الاسرائيلية القول "لقد بدأ ضخ الغاز الطبيعي من موقع تامار الى منصة جديدة للانتاج البحري قرب اشدود ومنها سيصل في غضون 24 ساعة الى محطة اشدود جنوب إسرائيل". وحقل تامار الذي يحوي احتياطيا مؤكدا قدره 238 مليار متر مكعب، يقع على بعد 130 كلم قبالة مدينة حيفا المطلة على المتوسط.

وذكر الراديو ان وزير الطاقة والمياه سيلفان شالوم رحب في بيان بهذا الحدث، واصفا هذا اليوم بـ"يوم استقلال اسرائيل في مجال الطاقة". بدوره أصدر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بيانا وصف فيه هذا اليوم بانه "يوم عظيم للاقتصاد الاسرائيلي"، وأضاف نتانياهو "نحن نخطو خطوة مهمة نحو الاستقلال في مجال الطاقة.. خلال العقد الفائت طورنا قطاع الغاز الطبيعي في إسرائيل وهو امر مفيد للاقتصاد الاسرائيلي ولجميع الاسرائيليين". وموقع تامار الذي اكتشف في 2009 تتولى استثماره شركة النفط الأمريكية العملاقة "نوبل" التي تمتلك 36% من الحقوق بالاشتراك مع ثلاث شركات إسرائيلية هي ديليك واسرامكو ودور آلون.وحتى العام 2011 كانت إسرائيل تستورد 43% من وارداتها من الغاز الطبيعي من مصر، غير أن خط الأنابيب الذي ينقل الغاز المصري لكل من إسرائيل والأردن عبر سيناء تعرض مرارا لعمليات تفجيرية مما أدى إلى انقطاع هذه الوردات لفترات طويلة.ومع بدء استخراج الغاز الإسرائيلي باتت الدولة العبرية تعول على انتاجها للتخفيف من اعتمادها على الخارج في الحصول على هذه المادة الحيوية.


Copyright © Qatar News Agency 2019. All Rights Reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك