طرح "تويتر" يمحو اكتتاب "فيسبوك" من ذاكرة وول ستريت

طرح "تويتر" يمحو اكتتاب "فيسبوك" من ذاكرة وول ستريت
2.5 5

نشر 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 08:44 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يرى محللو ومستثمرو التكنولوجيا أن عملية الاكتتاب التي تمت يوم الخميس سيكون لها تأثير أكبر بكثير من الحجم الذي قد تقتضيه أعمال
يرى محللو ومستثمرو التكنولوجيا أن عملية الاكتتاب التي تمت يوم الخميس سيكون لها تأثير أكبر بكثير من الحجم الذي قد تقتضيه أعمال "تويتر"
تابعنا >
Click here to add Eleevicn as an alert
Eleevicn
،
Click here to add أمام as an alert
أمام
،
Click here to add التغريد as an alert
التغريد

أخيراً غاب ظل اكتتاب "فيسبوك" المضطرب عن الأسواق المالية، وبدأت بدلاً منه حقبة "تويتر" في بورصة وول ستريت بفرقعة يوم الخميس، عندما قفزت أسهم شركة الإعلام الاجتماعي بنسبة 73 في المائة في يومها الأول من التداول، وهو ما جعل عددا كبيرا من شركات التكنولوجيا الطامحة للإدراج تصطف للاستفادة من الفرصة، بحسب الـ"فاينانشال تايمز".

وعلى رغم أن أعمال "فيسبوك" الإعلانية المزدهرة أججت بالفعل حماسة المستثمرين للشركة خلال الأشهر الأخيرة، إلا أن هبوط سعر السهم في مرحلة ما بعد الاكتتاب له تأثير أطول أمداً في عالم التكنولوجيا، وفقاً لما نقلته صحيفة الاقتصادية السعودية عن "فاينانشال تايمز".

من جانبه قال خبير أسواق المال في بانك أوف أميركا مات وولش، إن الشركات التي كانت تفكر في طرح أسهمها في البورصة تجمدت في مكانها. ولم يكن هناك من الناحية العملية أحد على استعداد للاكتتاب العام في النصف الأول من هذا العام، لكن مع الاستقبال المذهل لاكتتاب تويتر يوم الخميس بدأت رسمياً حقبة جديدة.

ويقول مدير الاستثمار في فيرست هاند فاندزكيفن لانديز، الذي اشترى حصة في "تويتر" بسعر يعتبر الآن رخيصاً (17 دولاراً) بعد كارثة اكتتاب فيسبوك، إن مزاجاً مختلفاً أخذ يحل الآن محل المزاج السابق.

ويرى محللو ومستثمرو التكنولوجيا أن عملية الاكتتاب التي تمت يوم الخميس سيكون لها تأثير أكبر بكثير من الحجم الذي قد تقتضيه أعمال "تويتر".

ومقارنة بـ "فيسبوك" في وقت اكتتابه، تبلغ إيرادات "تويتر" بالكاد 10 في المائة من إيرادات "فيسبوك"، وقوتها العاملة هي خُمس قوة "فيسبوك"، وقيمة أسهمهما في السوق عند سعر الاكتتاب أكبر بواقع السُدس فقط.

وأظهر المستثمرون بالفعل اهتماماً جديداً بالشركات ذات النمو المفرط، بدفعهم أسعارا متهورة لتلك الشركات لتصبح في موقع أفضل في عالم التكنولوجيا الذي ينجذب نحو حوسبة الجوال، والشبكات الاجتماعية، وبنية تحتية جديدة مبنية على استخدام الملفات والتطبيقات من خلال سحابة الإنترنت.

وقال روجر ماكنامي، المؤسس المشارك لشركة إليفيشن للأسهم الخاصة في وادي السليكون، "إذا تحولت السياسة النقدية الأمريكية وارتفعت أسعار الفائدة، فإن مشاعر المستثمرين سوف تتحول، سوف تنتهي هذه اللعبة بين عشية وضحاها، والحفلة التي يستمتع بها مستثمرو تويتر الآن قد تستمر لفترة طويلة".

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar