الانسحابات تتواصل من مؤتمر الاستثمار السعودي... فرنسا وهولندا تقاطعان!

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:32
السعودية
السعودية

زادت حدة الانسحابات من مؤتمر الاستثمار السعودي المقرر عقده الأسبوع المقبل بالعصمة الرياض، فقد اعتذر وزيرا المالية في كل من فرنسا وألمانيا عن عدم الحضور، كما ألغت الحكومة الهولندية بعثة تجارية كان من المقرر لها أن تصل إلى الرياض خلال أيام.

وانضم وزير المالية الفرنسي برونو لومير اليوم الخميس إلى قائمة موسعة من الوزراء والرؤساء التنفيذيين الذين ألغوا مشاركتهم في منتدى استثماري في الرياض بعد اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وقال لومير إنه يتعين على السلطات السعودية أن تفسر أسباب اختفاء خاشقجي بعد أن دخل قنصلية المملكة في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول. وقال لتلفزيون سينا العام: "كلا لن أذهب... المزاعم خطيرة".

وتتمتع باريس والرياض بروابط دبلوماسية وثيقة وعلاقات تجارية تشمل الطاقة والتمويل والسلاح. وقال لومير إنه أبلغ نظيره السعودي بقراره عدم السفر إلى الرياض أمس الأربعاء.

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الخطوة ستؤثر سلبا في العلاقات بين البلدين قال لومير: "لا، على الإطلاق".

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إنه سيعاد النظر اليوم الخميس في خططه، لحضور مؤتمر الرياض الاستثماري الأسبوع المقبل.

 

وفي هولندا، قالت وكالة الأنباء الهولندية اليوم، إن وزير المالية الهولندي فوبكه هوكسترا ألغى خططا للمشاركة في مؤتمر بالسعودية بسبب قضية اختفاء خاشقجي.

وذكرت الوكالة أن الوزير لن يحضر اجتماعات الأسبوع المقبل في الرياض، بعد اختفاء الصحافي خلال زيارة إلى القنصلية السعودية في إسطنبول.

وقالت متحدثة باسم شركة استشارية، إن الحكومة الهولندية ألغت اليوم الخميس بعثة تجارية إلى السعودية كانت مقررة الشهر المقبل بسبب اختفاء خاشقجي.

وأضافت المتحدثة باسم شركة (بي.إس.بي.إس كونسالتانتس)، التي نظمت الزيارة، في تصريحات لرويترز: "كل البعثات التجارية لهذا البلد معلقة في الوقت الراهن".

وجاء القرار بعد دقائق من إعلان وزير المالية فوبكه هوكسترا إلغاء خططه للمشاركة في مؤتمر بالسعودية.

وقالت شركة غلينكور إن رئيس مجلس إدارتها توني هايوارد لن يحضر مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية، لتؤكد بذلك تقريرا نشرته صحيفة فايننشال تايمز.

كذلك، قرر باتريك كين، الرئيس التنفيذي لمجموعة "تاليس" الفرنسية للإلكترونيات العسكرية، عدم المشاركة في مؤتمر استثماري سعودي الأسبوع المقبل وسط مخاوف عالمية بشأن مصير الصحافي السعودي المختفي جمال خاشقجي. لكن متحدثا باسم الشركة قال إن جان لويك جال، المسؤول التنفيذي في قسم الفضاء، سيمثل الشركة في المؤتمر.

كان خاشقجي، المقيم في الولايات المتحدة والكاتب في صحيفة واشنطن بوست الذي ينتقد سياسات الرياض، اختفى بداية أكتوبر/ تشرين الثاني بعدما دخل القنصلية السعودية في إسطنبول. وتعتقد تركيا أنه قُتل وجرى نقل جثته، وهو ما تنفيه السعودية.

وعادة ما تجتذب القمة الاستثمارية، التي توصف بأنها "دافوس في الصحراء"، في الرياض مسؤولين تنفيذيين من بعض كبرى الشركات والمؤسسات الإعلامية في العالم.

 

وقال صندوق النقد الدولي، في بيان يوم الثلاثاء، إن كريستين لاغارد مديرة الصندوق أرجأت زيارة كانت مقررة إلى الشرق الأوسط وكانت تشمل الرياض لحضور مؤتمر استثماري.

وكانت لاغارد قد قالت، في مؤتمر صحافي يوم السبت في إندونيسيا، إنها لا تعتزم تغيير خطط سفرها لكنها تشعر "بالفزع" من التقارير الإعلامية عن اختفاء خاشقجي.

وقال متحدث باسم الصندوق في بيان، دون الإفصاح عن سبب القرار: "تأجلت زيارة مديرة الصندوق المقررة سلفا إلى منطقة الشرق الأوسط".

اقرأ أيضًا: 

المقاطعة تستمر... لاغارد تنضم إلى مقاطعي مؤتمر الاستثمار في السعودية!
السعودية: "دافوس الصحراء" قد يفشل ومخاطر الديون ترتفع
سوفت بنك يتابع بقلق الموقف في السعودية

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك