التنوع الاقتصادي يقوي التصنيفات الائتمانية للإمارات

منشور 20 كانون الثّاني / يناير 2016 - 11:36
إمارة دبي
إمارة دبي

أفادت وكالة “ستاندرد آند بورز”، أن اقتصاد الإمارات سيحافظ على نمو اقتصادي قوي خلال العام الجاري رغم تراجع أسعار النفط العالمية.

وبين المحلل الائتماني المعني بالشؤون السيادية لدى الوكالة، ترفر كلينان، أن التوقعات الإيجابية للنمو، وبالتالي للتصنيفات الائتمانية للإمارات خلال العام الجاري، يدعهما عدة عوامل، أهمها التنوع الاقتصادي، والاحتياطات الخارجية الضخمة التي راكنتها الدولة على مدى الأعوام الماضية، ما يساعدها على تجاوز تراجع عائداتها النفطية.

وأكد كلينان خلال مؤتمر صحفي لإطلاق تقرير حول التقييمات السيادية لدول المنطقة في دبي، أن احتياطات الإمارات الخارجية الضخمة، تساعدها على الحفاظ على ربط الدرهم بالدولار الأميركي، مشيراً إلى أن الربط يحقق الاستقرار في المرحلة الراهنة، وأن الانعكاسات الإيجابية لقرار فك ربط الدرهم بالدولار تبقى محدودة، خاصة مع مقارنتها ببقية دول المنطقة.

وتمنح الوكالة أبوظبي تقييم (A-1+/‏مستقرة/‏AA)، والشارقة (A-1/‏مستقرة/‏A)، كما تمنح رأس الخيمة تقييم (A-1/‏مستقرة/‏A).

ولفت المحلل الائتماني، إلى أن الموازنة الاتحادية والموازنات المعلن عنها لـ2016، تكشف حرص الدولة على صيانة الإنفاق الرأسمالي، ما يعد على درجة كبرى من الإيجابية لاقتصاد الدولة.

وتحدث عن مبادرات مهمة عدة منها رفع الدعم عن الوقود، وضريبة القيمة المضافة، معتبراً إنها تخدم أهداف تنويع موارد العائدات.

وتوقعت الوكالة أن يصل معدل نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي للعاصمة إلى 2% خلال العام الجاري، ليرتفع بعد ذلك إلى 3% في العامين القادمين، وقدرت نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي الحقيقي إلى نحو 73 ألف دولار في العام الجاري، وأن يبلغ نحو 74.4 ألف دولار بحلول 2018، وذلك مقابل نحو 68.9 ألف دولار في 2015.

وذكرت الوكالة، أن نمو الاستثمار الحقيقي في أبوظبي سيبلغ 4.9% العام الجاري، وسيرتفع إلى نحو 6% في العامين القادمين، كما سيبلغ مستوى التضخم في العاصمة 3.5% في العامين الجاري والقادم، ليتراجع معدل الارتفاع في أسعار المستهلك بعد ذلك إلى 2% بحلول 2018.

ورجحت الوكالة أن يصل معدل نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي لـ”إمارة الشارقة” إلى 3.5% العام الجاري، وأن يقفز إلى 5% و6.3% خلال العامين القادمين على التوالي.

وتستمر الإمارات في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، نظراً لسمعتها المتميزة في أوساط المستثمرين ودرجة التصنيف المرتفعة التي أجمعت عليها وكالات التصنيف الائتماني، إذ حلت الإمارات في المركز الأول عربياً والتاسع عشر عالمياً مناصفةً مع الكويت من حيث التصنيفات السيادية الممنوحة لها من قبل الوكالات الرئيسية الثلاث، “ستاندرد أند بورز” و”موديز” و”فيتش”، ليبلغ إجمالي النقاط التي حصلت عليها الإمارات 90 نقطة من أصل 100.

اقرأ أيضاً: 

النقد الدولي يتوقع نمو اقتصاد الإمارات 3% في 2016

حاكم دبي: الإمارات نحو اقتصاد غير معتمد على النفط

كيف عززت الإمارات مكانتها على الخارطة الاقتصادية العالمية؟!

الإمارات تتوقع تحقيق التنوّع الاقتصادي المستدام بحلول 2021


Copyright © 2020 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك