الجزائر تستثمر مليار دولار خارجياً في الصناعة العسكرية

منشور 14 آذار / مارس 2018 - 01:42
الجزائر تستثمر مليار دولار خارجياً  في الصناعة العسكرية
الجزائر تستثمر مليار دولار خارجياً في الصناعة العسكرية

بلغ حجم الاستثمارات الأجنبية في قطاع الصناعات العسكرية في الجزائر مليار دولار، وقال مسؤول مديرية الصناعات العسكرية في وزارة الدفاع الوطني، اللواء رشيد شواكي، إن الاستثمارات الأجنبية في قطاع التصنيع العسكري في الجزائر بلغت مليار دولار، ويتم حالياً التفكير في رفع رقم أعمال القطاع إلى 1.1 مليار دولار.

وذكر اللواء رشيد شواكي، خلال يوم برلماني حول الصناعات العسكرية، أن الصناعة العسكرية في الجزائر جزء لا يتجزأ من النسيج الصناعي الوطني، وأن استراتيجية القطاع في هذا المجال تقوم على بعث وتحديث الوحدات الصناعية العسكرية المتوقفة عن الإنتاج، وإشراك الشركات العمومية في رأس مال المشاريع المنجزة.

وتبلغ حصص شركات عمومية في بعض المشاريع 17% مقابل 34% لمديرية ترقية الصناعات العسكرية التي تتابع وزارة الدفاع، بحسب الأرقام التي تم الكشف عنها خلال اللقاء، فيما يحوز الأجانب على حصة 49% المتبقية.

وذكر المسؤول العسكري الجزائري أن مصانع تركيب السيارات والحافلات العسكرية تعمل على استخدام المحركات التي تتم صناعتها في مصنع بمدينة قسنطينة شرقي، مؤكداً أنه سيتم إنتاج 25 ألف محرك ثقيل من علامة مرسيدس بنز.

وتتركز مشاريع التصنيع العسكري في الجزائر المنجزة مع شركات ومستثمرين أجانب على تركيب الشاحنات الثقيلة والمركبات النفعية، والمدرعات وعربات النقل العسكرية، والأجهزة الإلكترونية (تصوير ورادار) والذخائر والمتفجرات والمسدسات.

ويطمح قطاع التصنيع العسكري إلى زيادة حجم الإدماج المحلي، وقد أعلن اللواء شواكي أنه لا توجد خطط في المرحلة الحالية لتصدير المنتجات العسكرية الجزائرية، مشيراً إلى وجود قواعد صارمة في مجال بيع المنتجات التي تحمل علامة أجنبية مركبة في الجزائر، مستدلاً بمنتجات شركة مرسيديس الألمانية، وقال إن الأولوية حالياً هي لتوفير حاجيات للجيش والقطاعات الأمنية والطاقة والنقل.

اقرأ أيضًا: 

الجزائر تقر موازنة 2018 بزيادات ضريبية ورفع أسعار البنزين والديزل

الجزائر تعتمد نموذج اقتصادي جديد بديلاً عن النفط







جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك