دول مجلس التعاون الخليجي: «900» مليار دولار حجم المشاريع القائمة حالياً

دول مجلس التعاون الخليجي: «900» مليار دولار حجم المشاريع القائمة حالياً
2.5 5

نشر 09 أيلول/سبتمبر 2013 - 07:02 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
شهد قطاع العقارات ومواد البناء في دول مجلس التعاون الخليجي تقلباً ملحوظاً
شهد قطاع العقارات ومواد البناء في دول مجلس التعاون الخليجي تقلباً ملحوظاً
تابعنا >
Click here to add مجلس التعاون لدول الخليج as an alert
،
Click here to add ليمان براذرز as an alert
ليمان براذرز
،
Click here to add رضوان ساجان as an alert
رضوان ساجان

بلغ حجم المشاريع القائمة حالياً في مراحل مختلفة من التطوير في منطقة الخليج العربي 3.3 تريليون درهم (900 مليار دولار)، ومن المتوقع أن يشهد القطاع نمواً متزايداً وطلباً ملحوظاً على قطاع مواد البناء.

وأشار تقرير صدر مؤخراً عن المركز المالي الكويتي إلى أن «منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشهد نمواً متزايداً في قطاع العقارات والمقاولات، ومواد البناء، وهي نسبياً أقل تأثراً بالأزمة المالية العالمية، وتشهد تسارعاً مطرداً خاصة في منطقة الخليج العربي، من المتوقع أن تنمو أكثر في السنوات المقبلة».

وأكد التقرير «في الوقت الراهن، تبلغ قيمة المشاريع أكثر من 900 مليار دولار هي في مراحل مختلفة من التنمية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، فيما تبلغ قيمة مشاريع مواد البناء 89.1 تريليون درهم (516 مليار دولار) تنتهي خلال السنوات المقبلة».

وأشار التقرير إلى أن «دخول الشباب المعترك العملي، وتزايد عدد السكان، وتدفق العمالة الوافدة، والتخفيف من القواعد المفروضة على الاستثمارات الأجنبية، والسماح بامتلاك العقارات، أدى إلى زيادة الطلب على المساكن بأسعار معقولة، وبالتالي تحولت من طلب للمجموعات ذات الدخل المرتفع لتلبي أيضاً ذوي الدخل المتوسط والمنخفض، دعم ذلك مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي لم تستغل كامل طاقاتها بعد».

وتعقيباً على التقرير أوضح رزوان ساجان، رئيس مجلس إدارة مجموعة الدانوب، التي تملك أكبر شبكة توزيع ومبيعات لمواد البناء في منطقة الخليج العربي «بعد خمس سنوات من انهيار بنك ليمان براذرز في سبتمبر.

2008 شهد قطاع العقارات ومواد البناء في دول مجلس التعاون الخليجي تقلباً ملحوظاً» ومع ذلك، فإن الاقتصاد عاد لينتعش، ومع الزيادة في الإيجارات وأسعار العقارات، فإننا نتوقع نمواً كبيراً في قطاع العقارات، ومواد البناء في الفترة المقبلة.

وأشار التقرير إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تستثمر حالياً في تطوير البنية التحتية للعديد من القطاعات، لتلبية الطلبات المتزايدة من السكان والطاقات الشابة، وتحسين إمكانية استثمار الشركات العالمية في المنطقة، وتنويع الاقتصاد بعيداً عن قطاعي النفط والغاز.

وتابع التقرير «يدعم هذا التوسع ارتفاع الفوائض الحكومية، وتدابير الإنفاق المعززة، ومخصصات الميزانية العالية لتطوير البنية التحتية، وتنافس اللاعبين على الصعيدين المحلي والعالمي، للفوز بعقود وفرص المشاريع في هذه الصناعة العالمية».

وأكد الرئيس التنفيذي للدانوب «يدعم ارتفاع أسعار النفط، دول مجلس التعاون الخليجي وتستفيد كثيراً من ارتفاعات غير متوقعة، يتم استثمارها في دعم البنية التحتية ومشاريع البناء الكبرى، التي من شأنها أن تعزز دعم الطلب على مواد البناء في المنطقة».

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2013

اضف تعليق جديد

 avatar