"بلاكبيري" تلغي خطة بيعها وتزيد رأس مالها

"بلاكبيري" تلغي خطة بيعها وتزيد رأس مالها
2.5 5

نشر 05 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 08:26 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يشار إلى أن بلاكبيري كانت غزت سوق الهواتف الذكية في العام 1999، واستمرت هيمنتها على السوق، خصوصاً في قطاع الأعمال، حتى العام 2007 عندما طرحت شركة أبل الأميركية أول جهاز آيفون
يشار إلى أن بلاكبيري كانت غزت سوق الهواتف الذكية في العام 1999، واستمرت هيمنتها على السوق، خصوصاً في قطاع الأعمال، حتى العام 2007 عندما طرحت شركة أبل الأميركية أول جهاز آيفون
تابعنا >
Click here to add أبل as an alert
أبل
،
Click here to add الكندية as an alert
الكندية
،
Click here to add تشن جون as an alert
تشن جون
،
Click here to add سيبث as an alert
سيبث

رفضت مجموعة بلاكبيري الكندية عرض الشراء الذي تقدم به صندوق فيرفاكس، صاحب أكبر عدد من الأسهم فيها.

ونقلت وسائل إعلام كندية عن فيرفاكس، أكبر مساهم في بلاكبيري بحصة نسبتها 10%، أنه لن يشتري الشركة بالكامل، غير أنه أشار إلى أنه ومستثمرون آخرون سيضخون مليار دولار أميركي في إطار مقترح استثماري معدل، من خلال السندات القابلة للتحويل.

وأشار إلى أنه سيتم تعيين رئيس فيرفاكس، بريم واتسا، مديراً لمجلس إدارة الشركة، بينما سيتم تعيين الرئيس التنفيذي السابق لشركة سايبيس، جون تشن، رئيساً تنفيذياً مؤقتاً.

ولم ينجح فيرفاكس على ما يبدو في إقناع أصحاب الأسهم بعرضه القاضي بشراء بلاكبيري في مقابل تسعة دولارات للسهم الواحد.

ووافقت شركة صناعة الهواتف الذكية في أيلول/سبتمبر على عرض لبيع نفسها لـ فيرفاكس مقابل 4.7 مليارات دولار، غير أن الشركة الكندية كافحت لجمع تمويل تلك الصفقة.

وتواجه المجموعة الكندية صعوبات عدة بسبب الخسائر التي تكبدتها على الصعيد التجاري، بعد أن سجلت خسارة بقيمة مليار دولار تقريبا في الربع الثاني من العام الجاري، وأعلنت عن عزمها تسريح 4500 موظف، أي 40% من إجمالي موظفيها.

يشار إلى أن بلاكبيري كانت غزت سوق الهواتف الذكية في العام 1999، واستمرت هيمنتها على السوق، خصوصاً في قطاع الأعمال، حتى العام 2007 عندما طرحت شركة أبل الأميركية أول جهاز آيفون.

Copyright © UPI, 2013. All Rights Reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar