البورصات الخليجية تتراجع بضغط من أسهم المصارف

منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 06:43
هبط مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 5309 نقاط
هبط مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 5309 نقاط

ضغط أداء أسهم المصارف والخدمات المالية على البورصات الخليجية أمس، بينما دفعت مبيعات المؤسسات البورصة المصرية للتراجع في أولى جلسات الأسبوع ليفقد رأس المال السوقي نحو مليار جنيه من قيمته.

وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضا 1 في المائة عند 3302 نقطة، مسجلا أدنى إغلاق له في 16 أسبوعا.

وقاد الهبوط قطاع النقل الذي تراجع 2.09 في المائة مع انخفاض سهم "العربية للطيران" 2.3 في المائة، وتراجع "أرامكس" 1.33 في المائة.

ولم تعلن الشركات الكبيرة في الإمارة بعد نتائجها المالية، ولذا فإن أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة هي المحرك الرئيسي للسوق بما فيها سهم دريك آند سكل إنترناشونال للمقاولات الذي هبط 3.7 في المائة.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 في المائة مع تراجع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) ذي الثقل في السوق 0.8 في المائة.

وضغط قطاع المصارف على المؤشر العام، حيث هبط 0.88 في المائة متأثراً بانخفاض سهم "أبوظبي الوطني" بنحو 2 في المائة، و"الخليج الأول" بواقع 0.89 في المائة، و"أبوظبي التجاري" بمعدل 0.8 في المائة.

وسجل قطاع الطاقة تراجعاً نسبته 0.37 في المائة متأثراً بهبوط سهم "طاقة" الذي تراجع بنحو 1.6 في المائة.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 في المائة مع هبوط نحو ثلثي الأسهم المدرجة. وتراجع سهم مصرف الريان 1.1 في المائة.

وتراجعت أسهم" قطر للتأمين" و"أوريدو" بنسب 0.57 في المائة و0.31 في المائة على الترتيب. كما تراجع "الدوحة للتأمين" بنسبة 3.37 في المائة.

وانخفض قطاع الاتصالات بضغط من "فوادفون" الذي هبط 0.18 في المائة.

وهبط مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 5309 نقاط. وجاء قطاع المصارف كأبرز المتراجعين بنحو 0.82 في المائة مع انخفاض سهم بنك الكويت الدولي 1.08 في المائة، وبنك الخليج بـ0.87 في المائة.

وتراجع قطاع العقارات بنسبة 0.77 في المائة مع انخفاض سهم "سنام" 8.3 في المائة متصدراً التراجعات، إضافة لهبوط كل من "أبيار" بواقع 5 في المائة و"العقارات المتحدة" 4.2 في المائة. كما تراجع قطاع الخدمات المالية بمعدل 0.48 في المائة مع انخفاض سهم "الخليجي" 6 في المائة، و"أعيان للإجارة" 3.57 في المائة، و"جي إف إتش" بنحو 3.5 في المائة

ونزل مؤشر البحرين 0.3 في المائة إلى 1141 نقطة. وتصدر التراجعات قطاع المصارف التجارية بنسبة 0.68 في المائة بسبب هبوط كل من "مصرف السلام البحرين" و"الأهلي المتحد" بنحو 1.1 في المائة و0.78 في المائة على الترتيب.

وانخفض قطاع الخدمات 0.07 في المائة متأثراً بهبوط سهم "البحرين للسينما" بواقع 0.83 في المائة.

وفي المقابل، كان قطاع الاستثمار المرتفع الوحيد بنسبة 0.13 في المائة بدفع من صعود سهم "البركة المصرفية" 1.05 في المائة.

وفي مسقط هبط مؤشر سوق 0.2 في المائة إلى 5651 نقطة. وتراجع سهم البنك الوطني العماني 2.5 في المائة بعدما سجل المصرف هبوطا بلغ 15.2 في المائة في صافي ربح الربع الثالث دون توقعات المحللين.

وفي القاهرة، هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 في المائة إلى 8432 نقطة مع انخفاض الأسهم بشكل عام في السوق. وتراجع سهم "حديد عز" 3.5 في المائة.

لكن سهم "أورانج مصر للاتصالات" قفز بالحد الأقصى اليومي 10 في المائة بعدما وقعت الشركة عقد ترخيص الجيل الرابع من المحمول مع الحكومة المصرية، حيث تدفع بموجبه 484 مليون دولار وتحصل على 10 ميجاهرتز من الترددات بدلا من 7.5 ميجاهرنز في العرض المبدئي.

وقال رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إن "أورانج" حصلت أيضا على رخصة لخدمات الهاتف الثابت مقابل 11 مليون دولار إضافية.

اقرأ أيضاً: 

البورصات الخليجية تتراجع تحت وطأة جني الأرباح والأسهم العالمية

البورصات الخليجية ترتفع مستفيدة من تدفق الأموال على الأسواق الناشئة

البورصات الخليجية ترتفع بدعم من المصارف

البورصات الخليجية تعيش الفوضى وسط تراجع مثيلاتها «العالمية»

البورصات الخليجية تعوض جزء من خسائرها بعد الاستفتاء البريطاني

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك