تركيا نقطة مهمة في التجارة العالمية للنفط والغاز

منشور 18 تمّوز / يوليو 2016 - 06:46
أدت محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا إلى توقف حركة السفن عبر مضيق البوسفور لوقت قصير السبت الماضى
أدت محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا إلى توقف حركة السفن عبر مضيق البوسفور لوقت قصير السبت الماضى

تعد تركيا نقطة عبور رئيسة للنفط والحبوب، إضافة إلى كونها مستهلكا مهما لسلع أولية مثل الغاز والذهب، ويعد مضيق البوسفور أحد أهم الممرات المائية العالمية المزدحمة لنقل النفط، ويمر عبر المضيق ما يزيد على ثلاثة في المائة من الإمدادات العالمية للنفط أو ثلاثة ملايين برميل يوميا معظمها من روسيا وبحر قزوين حيث تعبر ممرا مائيا طوله 17 ميلا يربط بين البحر الأسود وبحر مرمرة وصولا إلى البحر المتوسط.

وأدت محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا إلى توقف حركة السفن عبر مضيق البوسفور لوقت قصير السبت الماضى وهو ما ذكر العالم بالأهمية الكبيرة والمتزايدة لتركيا كممر لعبور السلع الأولية بين روسيا وآسيا الوسطى وأوروبا.

و"بحسب "رويترز"، فقد أغلق المضيق الذي تنقل السفن عبره أيضا كميات ضخمة من الحبوب من روسيا وأوكرانيا وقازاخستان إلى الأسواق العالمية لعدة ساعات لأسباب أمنية، وتشحن نحو ربع صادرات الحبوب العالمية من موانئ على البحر الأسود.

ويعد مضيق البوسفور من أصعب الممرات المائية في العالم، إذ لا يتجاوز عرض أضيق جزء فيه نصف ميل، وتعبر المضيق نحو 48 ألف سفينة سنويا وهو ما يجعله أحد أزحم الممرات المائية في العالم بحسب الحكومة الأمريكية، ويحق للسفن التجارية عبور المضيق بحرية في أوقات السلم على الرغم من أن تركيا تدعي أن لها الحق في فرض قواعد تنظيمية من أجل السلامة والأغراض البيئية.

وتتجنب خطوط أنابيب مضيق البوسفور لنقل 700 ألف برميل يوميا من النفط من دول مطلة على بحر قزوين مثل أذربيجان وقازاخستان إلى مرافئ التصدير التركية على البحر المتوسط مباشرة ومن بينها ميناء جيهان، وقالت مجموعة تقودها "بي.بي" البريطانية تدير خطوط أنابيب نفط وغاز تمتد من أذربيجان إلى تركيا عبر جورجيا: إن الشحنات لم تتوقف.

أما ميناء جيهان فيعد أيضا المحطة الأخيرة لخط أنابيب يمتد من إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق وينقل نحو نصف مليون برميل يوميا، وقال مصدر قريب من عمليات تصدير نفط كردستان، إن الخام يتدفق كالمعتاد. وبجانب دورها كمركز عبور فإن تركيا نفسها مستهلك مهم جدا للسلع الأولية، وتأتي بين الدول الخمس الأعلى استهلاكا للغاز في أوروبا على قدم المساواة مع فرنسا، وتقوم أنقرة بتكرير أقل من مليون برميل يوميا من النفط بقليل وهو ما يجعلها أحد أكبر سبع دول مستهلكة للخام في أوروبا على قدم المساواة مع هولندا، ويأتي نفطها من العراق وبحر قزوين وإيران وروسيا، وتستورد تركيا الغاز بشكل رئيس من روسيا وإيران وأذربيجان.

كما تعد تركيا ثاني أكبر مستورد للقمح الروسي بعد مصر، وقد اشترت ثلاثة ملايين طن من تموز (يوليو) 2015 إلى أيار (مايو) 2016، وتستورد أنقرة أيضا الشعير والذرة عبر موانئ روسيا على البحر الأسود، ومن المتوقع أن تستورد تركيا 4.3 مليون طن من القمح في الموسم الحالي 2015 - 2016 انخفاضا من 5.95 مليون طن في 2014 - 2015.

اقرأ أيضاً: 

تركيا قد تصبح مركزاً لتجارة الغاز!

تركيا تبحث عن أسواق بديلة بعد فرض العقوبات الروسية

تركيا نحو اقتصاد متعثر بعد تدهور القطاع السياحي

توقعات بنمو اقتصاد تركيا أكثر من 4% في 2016

اقتصاد تركيا يعيش الفوضى.. مالمصير؟

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك