25.700 دولار حصة الفرد السعودي من إجمالي الناتج المحلي في العام 2013

25.700 دولار حصة الفرد السعودي من إجمالي الناتج المحلي في العام 2013
2.5 5

نشر 05 أيلول/سبتمبر 2013 - 09:05 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
دخل الفرد السعودي يتأثر بالعديد من العوامل منها ما يتعلق بارتباط الريال بالدولار وتأثير صعوده أو هبوطه على الريال، بالإضافة إلى معدلات التضخم المرتفعة بالسوق المحلي والتي تسببت بالتهام دخول الأفراد
دخل الفرد السعودي يتأثر بالعديد من العوامل منها ما يتعلق بارتباط الريال بالدولار وتأثير صعوده أو هبوطه على الريال، بالإضافة إلى معدلات التضخم المرتفعة بالسوق المحلي والتي تسببت بالتهام دخول الأفراد
تابعنا >
Click here to add صندوق النقد الدولي as an alert
،
Click here to add وزارة التجارة as an alert
وزارة التجارة

بلغ نصيب الفرد السعودي من إجمالي الناتج المحلي 25.700 دولار، وفقا لقائمة فوربس لأغنى الدول النفطية خلال العام الحالي.

وبلغت حصة الفرد السعودي من الناتج المحلي الإجمالي 87277 ريالا سنويا، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي في 2012، فيما بلغ خلال 2011 ما يقارب 81,2 ألف ريال بنسبة نمو بلغت 27,6%، بعد أن كان 63,6 ألف ريال في عام 2010، مرتفعاً بنسبة 15,3% عن قيمته في 2009.

وبحسب تقرير ثروات العالم الذي نشره معهد البحوث التابع لبنك كريديت سويس فقد ارتفع متوسط الثروة الفردية للشخص البالغ الواحد في المملكة بنسبة 56% في 2011 مقارنة بعام 2000 ليصل إلى 35.959 دولارا.

وهنا يرى مختصون اقتصاديون أن دخل الفرد السعودي يتأثر بالعديد من العوامل منها ما يتعلق بارتباط الريال بالدولار وتأثير صعوده أو هبوطه على الريال، بالإضافة إلى معدلات التضخم المرتفعة بالسوق المحلي والتي تسببت بالتهام دخول الأفراد مما يستدعي ضبط الأسواق وردع المتجاوزين بأقسى العقوبات.

وقال المستشار الاقتصادي عبدالرحمن القحطاني أن توقعات صندوق النقد الدولي تشير إلى أن نصيب الفرد سيصل إلى 97,7 ألف ريال حتى نهاية عام 2016.

مضيفا أن حصة الفرد السعودي من إجمالي الناتج المحلي ليست مقياسا حقيقيا لدخل الفرد السعودي حيث ان أسعار النفط تؤثر بشكل كبير في نصيب الفرد السعودي في الناتج المحلي الإجمالي بسبب تأثيرها على إجمالي الناتج المحلي.

وأشار إلى أن دخل الفرد السعودي يتأثر بالعديد من العوامل منها ما يتعلق بارتباط الريال بالدولار وتأثير صعوده أو هبوطه على الريال، بالإضافة إلى معدلات التضخم المرتفعة بالسوق المحلي والتي تسببت بالتهام دخول الأفراد.

من جهته يرى المحلل الاقتصادي محمد السالم أن حصة الفرد السعودي من إجمالي الناتج المحلي تعتبر مقياسا عالميا لمعرفة المؤشرات الاقتصادية للدولة لكنة لا يعبر عن دخل الفرد الحقيقي وإنما يتعلق مباشرة بحجم الاقتصاد المحلي مقارنة بعدد السكان وتأثير ذلك على ازدهار النشاط الاقتصادي والذي بالتالي يحسن المستوى المعيشي للأفراد.

ولفت السالم "بحسب صحيفة الرياض السعودية" إلى أن الأهم هنا هو تحسين الدخل الحقيقي للمواطن من خلال أهمية رفع أجور العاملين في القطاعين الخاص والعام مع مراقبة معدلات التضخم وقيام الجهات الرقابية ممثلة بوزارة التجارة بمراقبة أسعار السلع وتشديد الرقابة على الأسواق، حيث تؤثر الارتفاعات المتوالية لأسعار السلع والتي تعتبر غير منطقية في تآكل رواتب المواطنين مما يستدعي ضبط الأسواق وردع المتجاوزين بأقسى العقوبات.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar