كيف تستطيع دبي بناء أكبر العلامات التجارية الحلال في العالم؟

منشور 03 آذار / مارس 2019 - 11:47
دبي تبني أكبر العلامات التجارية الحلال في العالم
دبي تبني أكبر العلامات التجارية الحلال في العالم

نما الاقتصاد الإسلامي العالمي الذي يبلغ حجمه 6.4 تريليونات دولار بنسبة 100% من 3.2 تريليون دولار في ستة أعوام فقط، حيث قام نحو 1.8 مليار مسلم بشراء منتجات معتمدة حلالا تتراوح من حجاب رياضي ذكي إلى أطقم وجبات الطعام الحلال وحتى دمى باربي إسلامية.

الجميع من Nike إلى Dolce Gabbana و Haribo يركبون الموجة الحلال المربحة مع منتجات عديدة بما في ذلك العباءات الفاخرة والدببة الصمغية.

وتستورد دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 50 مليار دولار من المنتجات الحلال، منها 20 مليار دولار يتم استيرادها من الإمارات وحدها، مما يشكل 40 في المائة من واردات الخليج الحلال، وفقاً لاستشاريي الأغذية والمشروبات فاريلي وميتشل.

ومع ارتفاع عدد المسلمين إلى 3 مليارات في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2060، يمكن أن يزداد هذا الرقم بشكل ملحوظ. ولا يوجد سبب لعدم قدرة دبي على بناء أكبر العلامات التجارية الحلال في العالم، بحسب صحيفة “أريبيان بيزنس”.

ولا عجب أن دبي تريد أن تصبح عاصمة الاقتصاد الإسلامي العالمي، والذهاب إلى حد استضافة معرضها السنوي الحلال في ديسمبر، وأعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي (DIEDC) أنه سيرفع مساهمة الاقتصاد الإسلامي في الناتج المحلي الإجمالي للمدينة إلى 10 في المائة بحلول عام 2021 مقابل 8.3 في المائة في عام 2018. وتأتي هذه الخطوة متماشية مع استراتيجية مدتها خمس سنوات.

لكن هل ينمو الاقتصاد الإسلامي بالسرعة الكافية؟

يقول نعمان خواجة مؤسس أول علامة تجارية للوجبات السريعة الحلال في بريطانيا: “نمو الاقتصاد الإسلامي ثابت ولكن ليس سريعاً. لأنه العلامات التجارية الحلال لم تعد كافية لجذب العملاء المسلمين عن طريق شعار حلال وعلامة تجارية كسولة”.

وأضاف: “المسلمون يريدون ما يفتقر إليه غير المسلمين. يرون البرغر الشهي على Instagram ويريدون الحصول على ذلك أيضا. إنهم يريدون نفس الخيارات، سواء كانت طعامًا أو ملابس أو مطاعم أو تكنولوجيا “.

وتابع خواجة: “الأخبار السيئة هي أن العالم لم يقدم لهم هذه المنتجات بعد. والخبر السار هو أن دبي تستطيع ذلك. أولا عن طريق أن تصبح مصدرا بدلا من مستورد للسلع الحلال. دعونا لا نرتكب نفس الخطأ مع قطاع الحلال كما فعلنا مع قطاع الأزياء، حيث اعتمدنا بشكل كبير على الواردات بدلاً من الاستثمار في مواهبنا ومواردنا المحلية.

وأشار خواجة إلى أن دبي مدينة حديثة ومتطورة باستمرار، وتصنف من بين المراكز الرائدة في العالم للأغذية والمشروبات، تجارة التجزئة، مستحضرات التجميل، الترفيه وغيرها – مما يجعلها عاصمة مثالية للاقتصاد الإسلامي.

دعونا نلقي نظرة سريعة على الأرقام: إنفاق المسلمين العالمي على الأطعمة هو 1.3 مليار دولار، والملابس 270 مليار دولار، ووسائل الإعلام والترفيه 209 مليار دولار، والسفر 177 مليار دولار، والمستحضرات الصيدلانية 87 مليار دولار، ومستحضرات التجميل 61 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: 

من تحتاج لتقديم النصح والإرشاد إذا كنت رائد أعمال؟
6 أخطاء مالية على نساء العالم تجنبها
5 وصايا عليك التفكير بها لتحقق لك الاستقرار المالي





© 2019 جميع الحقوق محفوظة. موقع سنيار

مواضيع ممكن أن تعجبك