في الإمارات: «سامسونج» تعوض 16500 من مالكي «جلاكسي نوت 7»

منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 09:31
شركة سامسونج ملتزمة باستبدال وتعويض أصحاب الهواتف «جلاكسي نوت 7»، بغض النظر عن مكان شراء الهاتف، إن كان من داخل أسواق الدولة أو من خارجها
شركة سامسونج ملتزمة باستبدال وتعويض أصحاب الهواتف «جلاكسي نوت 7»، بغض النظر عن مكان شراء الهاتف، إن كان من داخل أسواق الدولة أو من خارجها

استبدلت شركة «سامسونج» في الإمارات وعوضت 16,500 من مالكي هواتف «جلاكسي نوت 7» في غضون 10 أيام من إطلاق الشركة لبرنامج الاستبدال والتعويض في الدولة.

وقالت مصادر مطلعة لـ«الاتحاد» إن عدد الأجهزة التي شملها برنامج الاستبدال والتعويض في الدولة شكل نحو 55% من إجمالي عدد أجهزة «جلاكسي نوت 7» المباعة في الإمارات منذ 9 أغسطس الماضي، والبالغ عددها نحو 30 ألف جهاز.

وأكدت المصادر أن شركة سامسونج ملتزمة باستبدال وتعويض أصحاب الهواتف «جلاكسي نوت 7»، بغض النظر عن مكان شراء الهاتف، إن كان من داخل أسواق الدولة أو من خارجها.

وأعلنت سامسونج الخليج في 19 أكتوبر الجاري البدء في عمليات استبدال هواتف «جلاكسي نوت 7» أو تعويض مالكيها، بعد إعلان الشركة المنتجة للجهاز عن وقف مبيعات وعمليات الاستبدال والإنتاج لهذا النوع من الهواتف على مستوى العالم.

وأوضحت المصادر أن 60% من العملاء الذين قاموا بالاستفادة من برنامج الاستبدال والتعويض اختاروا استبدال «جلاكسي نوت 7» بجهاز «جلاكسي إس 7 إيدج»، مع الحصول على فارق السعر البالغ 650 درهماً، فيما اختار 40% من العملاء استرجاع ثمن الجهاز بالكامل.

وأكدت المصادر أن شركة سامسونج الخليج عكفت على معالجة جميع الملاحظات التي تلقتها من عملائها حول سير عمليات الاستبدال والتعويض، حيث تم العمل على تحسين ورفع كفاءة المنظومة اللوجستية المتعلقة بنقل أموال التعويض إلى الفروع لضمان إنجاز العملية بالسرعة المطلوبة، وهو الأمر الذي ساهم بدوره في إنجاز أكثر من 55% من البرنامج.

وكشفت المصادر أن شركة سامسونج أطلقت تحديثاً جديداً يغطي جميع أجهزة «جلاكسي نوت 7» في منطقة الخليج مهمته تحديد شحن بطارية الجهاز على مستوى 60%.

وأوضحت أن التحديث يعمل على الحدّ من قدرة الجهاز على شحن البطارية بشكل كامل، وذلك لتحفيز مالكي هواتف «جلاكسي نوت 7» بضرورة استبدالها أو استرجاعها، ومن المتوقع أن يتم إطلاق تحديثات إضافية لتقليص شحن البطارية إلى مستويات أقل، وهو الأمر الذي تهدف سامسونج من ورائه إلى حماية عملائها وسلامتهم، باعتبارها أولوية قصوى.

ويتوجب على مستخدمي هواتف «جلاكسي نوت 7»، بالإصدار الأساسي أو الإصدار المستبدل، إغلاق هواتفهم والتوقف عن استخدامها والاستفادة من الإجراءات المتوفرة.

ووفق قواعد برنامج الاستبدال والتعويض لأجهزة «جلاكسي نوت 7»، لا يحتاج مالك الجهاز الراغب في التعويض أو الاستبدال إلى إبراز فاتورة شراء الهاتف «جلاكسي نوت 7».

ولا تطلب مواقع استبدال أو استرجاع الأجهزة بشركة سامسونج من مستخدمي أجهزة «جلاكسي نوت 7» القديمة تسليم الكماليات المرفقة مع الجهاز القديم «الشاحن - السماعة - موصل يو إس بي» وغيرها، حيث تتطلب العملية تسليم الجهاز القديم من دون أي مرفقات.

وخصصت شركة «سامسونج» الخليج 14 موقعاً في الإمارات لاستبدال أو استرجاع الهواتف، وتوزعت مواقع الاستبدال بواقع 5 مواقع في أبوظبي، تتمثل في فروع شركة «سامسونج» في «مارينا مول» و«الخالدية مول» و«بوابة الشرق» و«دلما مول» و«أبوظبي مول».

ووفرت الشركة 6 مواقع لاستبدال «جلاكسي نوت 7» في دبي تتمثل في فروع شركة «سامسونج» في «دبي مول» و«مول الإمارات» و«مردف سيتي سنتر» و«ديرة سيتي سنتر» و«ابن بطوطة مول» و«برجمان»، وفي الشارقة «سيتي سنتر الشارقة» و«صحارى سنتر» و«الناصرية».

وتتوافر عملية استبدال أو استرجاع أجهزة «جلاكسي نوت 7» في الإمارات للأجهزة المباعة حتى نهاية يوم العمل في 31 ديسمبر المقبل.

اقرأ أيضاً: 

هاتفي سامسونج Galaxy S7 و S7 Edge في الأسواق.. ماذا تريد أن تعرف عن هذه الهواتف؟

الانفجارات تصل الغسالات في سامسونغ!

“سامسونغ” تبدأ بسحب 100 ألف جهاز “غالاكسي نوت 7″ من الإمارات

في الإمارات.. هواتف مجاناً للمتضررين من سامسونغ!

 

 


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك