«ستاندرد آند بورز» و«موديز» تخفضان تصنيف الاقتصاد التركي

منشور 19 آب / أغسطس 2018 - 06:26
الليرة التركية
الليرة التركية

قالت وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية اليوم الجمعة إنها خفضت التصنيف الائتماني السيادي لتركيا إلى درجة أعمق في الفئة غير الاستثمارية، مشيرة إلى تقلبات حادة لليرة ومتوقعة أن ينكمش النمو الاقتصادي العام القادم.

وخفضت الوكالة التصنيف الائتماني درجة واحدة إلى +b من -bb وأبقت على النظرة المستقبلية لتركيا مستقرة، في تحرك جاء بعد أن خسرت الليرة التركية حوالي 40 بالمئة من قيمتها أمام الدولار الأمريكي هذا العام.

كما خفضت موديز تصنيفها الائتماني لتركيا إلى BA3 من BA2 وغيرت النظرة المستقبلية إلى سلبية مؤكدة أن حاجات تركيا لتمويل خارجي تبقى كبيرة وخطر أزمة في ميزان المدفوعات يواصل الارتفاع.

وقالت إس اند بي "خفض التصنيف يعكس توقعاتنا بأن التقلبات الحادة لليرة التركية وما سينتج عنها من تعديل حاد متوقع في ميزان المدفوعات سيقوضان اقتصاد تركيا.. نتوقع ركودا العام القادم".

وتوقعت أيضا أن التضخم سيصل إلى ذروة عند 22 في المئة على مدار الأشهر الأربعة القادمة وقالت إن ضعف الليرة سيضع ضغوطا على قطاع الشركات المدينة وإنه زاد بشكل كبير من مخاطر تمويل البنوك التركية.

وقال البيان "على الرغم من ارتفاع المخاطر الاقتصادية، فإننا نعتقد أن سياسات الرد من السلطات النقدية والمالية في تركيا محدودة حتى الآن".

وأزمة العملة في تركيا أثارها انزعاج المستثمرين من نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية والذي فاقمه خلاف يزداد حدة بين تركيا والولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا: 

إردوغان يحذر من دخول تركيا في أزمة اقتصادية

تحليل: تفاقم ديون تركيا أخطر من انهيار عملتها




Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك