إجراءات قطرية لتحسين أوضاع العمال الأجانب

منشور 21 تمّوز / يوليو 2014 - 09:04
في قطر أعلى نسبة من العمال المهاجرين قياسا إلى حجم السكان في العالم
في قطر أعلى نسبة من العمال المهاجرين قياسا إلى حجم السكان في العالم

وافقت الحكومة القطرية على إجراءات لتحسين أوضاع العمال الأجانب إثر انتقادات دولية على مدى العام الماضي بينما يستعد هذا البلد لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وفقا لـ "رويترز"، أعلن عبد الله صالح مبارك الخليفي وزير العمل والشؤون الاجتماعية أمس، عن خطوات تتضمن إلزام الشركات بفتح حسابات مصرفية للعمال والتحويل الإلكتروني للأجور وحظر العمل منتصف النهار في حرارة الصيف.

يذكر أن الحكومة لم تنته بعد من خطط لإحلال نظام الكفيل في البلد الذي يقطنه 2.2 مليون نسمة، حيث قال الخليفي في بيان: إن هناك المزيد الذي يتعين القيام به لكن قطر تحرز تقدما.

وزادت الضغوط على الدوحة بعد تقرير لصحيفة جارديان البريطانية في أيلول (سبتمبر) تحدث عن وفاة العشرات من عمال البناء النيباليين وعدم إعطاء العمال ما يكفي من الماء والطعام. ونفى مسؤولون من قطر ونيبال فحوى التقرير.

وفي قطر أعلى نسبة من العمال المهاجرين قياسا إلى حجم السكان في العالم. وقد قفز عدد سكان البلد عضو منظمة أوبك 9 في المائة في الربع الأول من العام الحالي مع قيام الشركات بتعيين الآلاف للعمل في مشاريع البنية التحتية المرتبطة بكأس العالم.

ومن بين الإجراءات الجديدة إلزام الشركات بدفع الأجور خلال سبعة أيام من موعد استحقاقها أو مواجهة عقوبة لم تذكر الحكومة طبيعتها، كما تحظر القرارات العمل في الهواء الطلق بين 11.30 ظهرا والثالثة بعد الظهر على مدى أشهر الصيف الحارة من منتصف حزيران (يونيو) إلى نهاية آب (أغسطس).

من جهتها، وافقت الحكومة على نظام إلكتروني لتلقي الشكاوى وستبني مساكن لما يصل إلى 150 ألف عامل.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك