خلال رمضان... كيف ارتفعت نسبة إشغال الفنادق في الإمارات؟!

منشور 24 حزيران / يونيو 2018 - 10:38
إمارة دبي
إمارة دبي

كانت مراكز الضيافة في دبي ورأس الخيمة إلى جانب مكة المكرمة (المملكة العربية السعودية) الأفضل أداءً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مع نمو الإشغال القوي في الفنادق خلال شهر رمضان مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لتحليل من قبل STR.

وأظهرت رأس الخيمة نموًا عامًا في الأداء بالعملة المحلية مع زيادة في الإيرادات لكل غرفة متاحة (RevPAR) بنسبة 7.3 في المائة، كما أن رأس الخيمة كانت السوق الوحيدة التي شهدت نموا كبيرا في متوسط المعدل اليومي (بزيادة 6.9 في المائة).

وقال فيليب وولر، مدير منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة STR “بالنسبة لغالبية أصحاب الفنادق في الشرق الأوسط، يعتبر شهر رمضان فترة تراجع في أداء الفنادق، وباستثناء المدن المقدسة، عادة ما يكون الطلب على أماكن الإقامة منخفضًا مقارنة ببقية العام”.

وأشار وولر إلى أن هذا النقص في الطلب امتد إلى صناعة الطيران خلال فترة رمضان مع قيام طيران الإمارات بإيقاف 20 رحلة وإلغاء الخطوط الجوية البريطانية خدماتها المباشرة بين لندن وأبو ظبي، بحسب موقع زاوية.

وسجلت مكة المكرمة والمدينة المنورة مرة أخرى أعلى مستويات إشغال في رمضان بنسبة 74 في المائة و 73 في المائة على التوالي. وسجلت أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى نتائج شبه ثابتة أو سلبية خلال شهر رمضان في 2018.

وسجلت أبوظبي والمنامة والكويت ومسقط انخفاضاً في مستويات الإشغال خلال هذه الفترة، حيث سجلت مسقط أدنى انخفاض عند 6.9 في المائة. كما تراجعت مستويات ADR و RevPAR في هذه المدن حيث سجلت المنامة انخفاضاً حاداً بنسبة 9.4 في المائة (ADR) و 11.5 في المائة (RevPAR).

وأضاف وولر “الأداء كان أدنى من رمضان 2017؛ ومع ذلك، كانت هناك بعض النقاط البارزة مثل زيادة الإشغال في دبي على الرغم من العرض الجديد للفنادق الذي دخل السوق خلال العام الماضي”. (سنيار)

اقرأ أيضًا: 

فنادق الإمارات تشهد إشغال قياسي خلال عطلة اليوم الوطني

القطاع الفندقي في الإمارات الأعلى إشغالاً على مستوى الشرق الأوسط في 7 أشهر

في الإمارات... تطبيق جديد للحجز في الفنادق بالساعة!

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك