السعودية تخصص 4 مليارات دولار قيمة 12 مشروعا للطاقة المتجددة

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2019 - 05:50
المشاريع التي ستطرح تقدر قيمتها ما بين 3.5 وأربعة مليارات دولار أمام المستثمرين في قطاعات الطاقة المتجددة
المشاريع التي ستطرح تقدر قيمتها ما بين 3.5 وأربعة مليارات دولار أمام المستثمرين في قطاعات الطاقة المتجددة

أبلغ "الاقتصادية" تركي الشهري رئيس مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أن أول مشاريع الوزارة للطاقة المتجددة سيتم طرحها خلال شهر، إذ تخطط السعودية طرح 12 مشروعا خلال العام الجاري بقيمة إجمالية تقدر بنحو 3.5 - أربعة مليارات دولار.

وأشار إلى أول هذه المشاريع التي ستطرح خلال شهر من الآن أمام القطاع الخاص، حيث سيكون تمويلها بشكل كامل من المستثمرين، وذلك ضمن المشاريع التي ستعلن على مدى هذا العام.

وأوضح الشهري، أن المشاريع التي ستطرح تقدر قيمتها ما بين 3.5 وأربعة مليارات دولار أمام المستثمرين في قطاعات الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن السعودية تستهدف إنتاج 58.7 جيجاواط بحلول 2030، منها 40 جيجاواط من الطاقة الشمسية، و16 جيجاواط من إنتاج طاقة الرياح 2.7 جيجاواط طاقة شمسية مركزة.

وكانت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية قد استعرضت أمام الصحافيين خلال مؤتمر صحافي حول مستقبل الطاقة في السعودية الأسبوع الماضي في الرياض، خطط طرح 12 مشروعا خلال عام 2019 بقدرة مركبة إجمالية تصل إلى 1.3 جيجاواط، في الوقت الذي تخطط فيه لاستكمال الأعمال التطويرية الأولية لمشروعات يبلغ إجمالي إنتاجها 13 جيجاواط بنهاية العام الحالي.

وتستهدف السعودية توطين خمسة مكونات رئيسة لطاقة الرياح، وثلاثة مكونات رئيسة للطاقة الشمسية على المديين القصير والمتوسط، تشمل الألواح الشمسية والأبراج وتجميع حاوية المحرك، وتجميع محولات التيار وشفرات الدوار، إضافة إلى مكونات مكملة للصناعة.

ويتوقع أن يتم تنفيذ المشروعات في أكثر من 35 موقعا بحلول 2030، موزعة في مختلف أنحاء البلاد، بهدف تعزيز تنمية المناطق، واختيار التقنيات الأفضل خلال مدة البرنامج، على أن يتم قبل طرح تلك المشروعات جميع الدراسات التطويرية الأولية، بهدف تعزيز فرص التمويل وتسريع التنفيذ.

وحققت الوزارة وفق العرض رقما قياسيا عالميا لمشروع "سكاكا" للطاقة الشمسية، بعد تتبع أعلى المعايير العالمية لطرح المشروعات؛ حيث بلغ سعر التعريفة نحو 2.3417 سنت أمريكي لكل كيلوواط بالساعة، الذي حصلت عليه شركة تحالف "أكواباور" السعودية، إضافة إلى تحقيق مشروع "دومة الجندل" لطاقة الرياح رقما قياسيا جديدا في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في عام 2018؛ حيث بلغ 2.13 سنت لكل كيلوواط بالساعة، الذي حصل عليه تحالف شركة "مصدر" الإماراتية.

يذكر أن السعودية تعمل في إطار "رؤية المملكة 2030" و"برنامج التحول الوطني 2020" على بناء قطاع طاقة متجددة مستدام، يشمل الصناعات والخدمات وتوطين التقنيات وتأهيل الكوادر البشرية، ويتبلور ذلك عبر تحديد الأطر الرئيسة لبناء هذا القطاع، مع ضرورة إيجاد مزيج متوازن من الطاقة الأحفوري والبديلة في المملكة، وذلك لتحقيق النمو والازدهار وتعزيز أمن الطاقة، عبر إدخال الطاقة البديلة ضمن مزيج الطاقة الوطني.

اقرأ أيضًا: 
السعودية تخطط لرفع المستهدف من إنتاج الطاقة المتجددة إلى 60 ميغاواط بحلول 2030
«مشروع الطاقة الشمسية 2030»... السعودية في صدارة الدول المصدرة لها
توقعات: السعودية ستكون مفاجأة الأسواق في الطاقة المتجددة

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك