ارتفاع سعر المازوت يؤثر سلبا على مصانع الطوب في مصر

منشور 24 شباط / فبراير 2013 - 12:45
 ارتفاع أسعار المازوت سيتسبب في وقف مئات المصانع
ارتفاع أسعار المازوت سيتسبب في وقف مئات المصانع

تواجه مصانع الطوب في مصر أزمة كبيرة بسبب ارتفاع أسعار المازوت. وبدء تطبيق الزيادات.. التي تصل إلى ما يقارب 60 %.. وقام عمال المصانع بقطع خطوط السكك الحديدية اعتراضاً على قيام الحكومة بتطبيق هذه الزيادات.. مما يهدد استمرار عمل المصانع.. وبالتالي تشريدهم مطالبين الحكومة بإعادة دراسة القرار.. الذي قد يؤدي إلى إغلاق ما يقرب من 500 مصنع في العديد من المحافظات وتشريد آلاف العمال.

في البداية قال خالد محمد غريب عضو بجمعية أصحاب مصانع الطوب ومالك مصنع.. إن قرارات الحكومة برفع سعر مادة المازوت من 1300 جنيه إلى 2250 جنيها.. بما يصل إلى نسبة 60 %.. سيؤدي إلى إغلاق المصانع.. التي تتركز في منطقتي البدرشين وعرب أبوساعد.. وتسريح حوالي مليون عامل.. يعملون فيها.. وبالتالي التأثير السلبي على مجال البناء والتشييد والمقاولات.. لأنه إذا أصيبت مصانع الطوب بالشلل التام سوف يؤدي إلى توقف العمل بشركات المقاولات والاستثمار العقاري وإصابتها بالشلل التام وتسريح العمالة الموجودة بها.

وأكد في تصريح خاص لـ الوطن الاقتصادي إن الذين قاموا بقطع الطريق هم العمال الذين شعروا بأن مصدر رزقهم مهدد.. بسبب ارتفاع سعر المازوت وبالتالي احتمال إغلاق بعض المصانع. وأكد عبدالمنعم الجمل رئيس النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب أن ارتفاع أسعار المازوت سيؤدي إلى تشريد آلاف العاملين في مصانع الطوب.. مؤكداً أن قيام العمال بقطع السكك الحديدية أمر غير مرضٍ بالنسبة لنا كنقابة.. ولكن الحكومة أيضاً مطالبة بالنظر بعين الرحمة لهؤلاء العمال.. لأن ارتفاع أسعار المازوت سيتسبب في تشريدهم ووقف مئات المصانع.. التي تقوم بتصنيع الطوب.. قائلاً إن هناك مناطق وقرى كاملة تعمل في تلك المصانع.. التي يعتمد عملها بصفة أساسية على المازوت.

وقال إن قيام الحكومة برفع أسعار المازوت والغاز للمصانع أمر واقع وقرار متوقع، وليس مفاجئًا، مشيرًا إلى أن زيادة أسعار المازوت ستتسبب في رفع أسعار السلع بنسبة تتراوح ما بين 10 و15 %، لافتًا إلى رفض المجتمع الصناعي للقرار المتعلق برفع أسعار المازوت إلى 2300 جنيه للطن.

وقال إن المجتمع الصناعي على دراية برغبة الحكومة في تنظيم عملية دعم الطاقة عن الصناعة، مطالبًا الحكومة بمد فترة الدعم القائم إلى 5 سنوات، حتى تتمكن القطاعات الصناعية من توفير الطاقة البديلة. يذكر أن الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، قد أصدر قراراً رقم 1273 لسنة 2012 برفع أسعار المازوت إلى 2300 جنيه للطن، بدلًا من ألف جنيه السعر الأساسي له.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك