مصر والأردن تكثفان التعاون في مجالات الطاقة

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 09:17
مصر والأردن تعززان التعاون في مجالات الطاقة
مصر والأردن تعززان التعاون في مجالات الطاقة

كثفت مصر والأردن مباحثاتهما المشتركة من أجل تعزيز التعاون في مجالات الطاقة، والتي شهدت أمس توقيع مذكرتي تفاهم بين شركات الغاز الطبيعي في البلدين لإنشاء شركة متخصصة بين الطرفين تعمل في قطاع الغاز الطبيعي والبترول، ومشاركة شركات قطاع البترول المصري في تنفيذ مشروعات توصيل الغاز الطبيعي داخل الأردن، إضافة إلى دراسة زيادة قدرات الربط الكهربائي بين البلدين.

وعقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، جلسة مباحثات مع الدكتور صالح الخرابشة وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني،

أمس في العاصمة المصرية. وبحث الوزيران سبل تطوير وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، خاصة أن مجال الطاقة أصبح من أنجح صور التكامل العربي، وأكد الوزيران أهمية متابعة تنفيذ مذكرات التفاهم الموقعة بين الجانبين لدعم التعاون المصري الأردني في مجال تنفيذ مشروعات توزيع ونقل الغاز الطبيعي داخل الأردن، وفق بيان لوزارة البترول أمس.

وشهد الوزيران توقيع مذكرتي تفاهم بين شركات الغاز الطبيعي في البلدين، الأولى لإنشاء شركة متخصصة تعمل داخل الأردن في مجال تشغيل وصيانة خطوط أنابيب وشبكات نقل البترول والغاز الطبيعي، وأخرى تخص مشاركة شركات قطاع البترول المصري في تنفيذ مشروعات توصيل الغاز الطبيعي داخل الأردن.

وأكد المهندس الملا أمس أن قطاع البترول المصري يسعى بشكل مستمر إلى فتح مجالات عمل جديدة لشركاته خارج مصر وزيادة استثماراتها، مشيراً إلى أن دخول شركات الغاز الطبيعي المصرية إلى السوق الأردنية يعد إضافة قوية لها، ويمثل مدخلاً مهماً للتوسع في أنشطتها.

ولفت الملا إلى أن توقيع مذكرتي التفاهم بين الشركات المصرية والأردنية يعد خطوة فعلية جديدة لدعم التعاون والتكامل بين البلدين الشقيقين في مجال البترول والغاز، ونموذجاً متميزاً لتوظيف الإمكانيات والخبرات والفرص في كلا البلدين، ويعمل على تحقيق المصالح المشتركة.

وتهدف مذكرة التفاهم الأولى إلى إنشاء شركة أردنية مشتركة بين الأطراف الثلاثة للعمل في مجال تشغيل وصيانة خطوط أنابيب وشبكات البترول والغاز الطبيعي في الأردن.

وتهدف مذكرة التفاهم الثانية إلى إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية لمشروعات توصيل الغاز الطبيعي للاستخدام المنزلي والتجاري والصناعي في مدن العقبة وعمان والزرقا وأربد، بالإضافة للقيام بأعمال الإنشاء والتشغيل والصيانة لكل المنشآت المنزلية والتجارية والصناعية.

وفي سياق المباحثات، لفت الوزيران إلى أهمية الاستفادة من خبرات وقدرات الشركات المصرية لتطوير البنية الأساسية لاستخدام الغاز الطبيعي في المدن الأردنية، إلى جانب تدريب وتأهيل الكوادر الأردنية في هذه المجالات، استناداً لما تمتلكه مصر من خبرة واسعة؛ لكونها من الدول الرائدة في استخدامات الغاز الطبيعي.

وكان وزير الطاقة الأردني قد زار عدداً من الشركات البترولية المصرية للاطلاع على أحدث التقنيات والتطبيقات في مجال البترول والغاز، حيث زار مركز التحكم في الشبكة القومية للغاز الطبيعي بشركة «غاسكو». كما زار شركة «إنبي» حيث اطلع على المشروعات العملاقة التي تنفذها، وكذلك شركة «غاز مصر»، حيث اطلع على أعمال تنفيذ شبكات الغاز الطبيعي داخل المدن وتوصيل الغاز للمنازل والقطاع التجاري.

وفي سياق متصل، بحث الخرابشة مع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري الدكتور محمد شاكر، سبل دعم مجالات التعاون بين البلدين.

وأكد الدكتور شاكر أنه تم خلال اللقاء، مناقشة عدد من الموضوعات، من بينها زيادة حجم التعاون في مجالات الطاقة بصفة عامة، ومجال الطاقة المتجددة من شمس ورياح بصفة خاصة، وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

كما أكد شاكر على أهمية الربط الكهربائي، مشيراً إلى الربط الكهربائي بين مصر والأردن الذي يتيح تبادل قدرات تصل إلى نحو 400 ميغاواط، معرباً عن أمله في تقوية الربط الكهربائي بدول الجوار، وتحقيق التكامل بين الدول العربية بأكملها.

وأبدى شاكر استعداد القطاع التام لتقديم جميع المساعدات، من خلال الدعم الفني في المجالات التي يحتاجها الجانب الأردني وفقاً لمتطلبات قطاع الكهرباء على أرض بلاده، كما أن كل إمكانات قطاع الكهرباء المصري متاحة لخدمة قطاع الكهرباء الأردني.

من جانبه، استعرض الخرابشة إمكانيات قطاع الطاقة الأردني الذي يتميز بتطوره ويعمل على زيادة القدرات من الطاقات المتجددة لتصل إلى نحو 2400 ميغاواط خلال عامين. وأعرب عن سعي بلاده لزيادة التعاون مع مصر، واتخاذ خطوات جادة لزيادة قدرات خط الربط، ودراسة إمكانية عمل خط ربط آخر بين البلدين، وكذلك فتح الطريق أمام الاستثمارات بين البلدين والمنطقة العربية في جميع المجالات، لتحقيق الاستفادة القصوى لكلا البلدين.

كما أشاد بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري من خبرات كبیرة في جميع المجالات، معرباً عن رغبته في الاستفادة منها، والتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية في مجالات الطاقة المختلفة.

ورحب شاكر بفكرة زيادة قدرات خط الربط، وطالب بإعداد دراسة جدوى. وتم الاتفاق على التنسيق السريع لتشكيل فريق عمل من الجانبين لعمل تلك الدراسة، ووضع آلية للتنفيذ، مع تحديد جدول زمني لذلك.

اقرأ أيضًا: 

مصر تعتزم التحول إلى مركز إقليمي للطاقة في 2018

اﻷردن: موافقة حكومية على أول مشروعين استثماريين للطاقة المتجددة

الأردن يعتمد «النمو الأخضر» لتحفيز الاقتصاد ومواجهة الركود

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك