تعرف على 3 خطوات لبناء شركة بقيمة مليار دولار

منشور 09 آذار / مارس 2016 - 09:00
لبناء شركة بقيمة مليار دولار فكر بما يحتاج إليه الناس وقدّمه إليهم
لبناء شركة بقيمة مليار دولار فكر بما يحتاج إليه الناس وقدّمه إليهم

معنى أن تكون خلّاقاً في صناعة ما أو إدارة علامة تجارية تطمح إلى العالمية، يتطلب منك أفكاراً مبدعة دائماً،وقدرة على تمييز نفسك عن الآخرين، ومحاولات دؤوبة لتطوير منتجاتك وفقاً لرغبة المشترين واتجاهات السوق العامة ، كما لا يقتصر "الذكاء" بوصفه اصطلاحاً شائعاً على الهواتف المحمولة فقط، بل إن هذه الكلمة باتت أشبه بحجر أساس لبناء شركة قيمتها مليار دولار. لكن لتحقيق مثل هذه القيمة، ستحتاج إلى أكثر من مجرد فكرة ذكية.

وإليك هذه الأفكار الـ3 لبناء شركة مماثلة:

فكر بما يحتاج إليه الناس وقدّمه إليهم:

أدرك يانغ دونغ وين، المدير التنفيذي لشركة (سكاي وورث– Skyworth) لصناعة أجهزة التلفاز المبتكرة، التي تصل عائداتها إلى 2 مليار دولار، أن الناس يريدون أن تكون لديهم أجهزة تلفاز ذكية مثل هواتفهم المحمولة. وكان هدفه أن "ينشئ منصة منزلية ذكية لأفراد العائلة جميعهم." ومثال ذلك: تخيل تلفازاً يشغل نفسه ذاتياً ليبث لك أخبار الصباح، حين يستشعر وجودك وأنت تعد الشاي. كما يعرض البرامج المتاحة بما ينسجم ورغبتك الشخصية. إن هذه الميزة يمكن أن تتفوق على مجرد تقديم شاشة جديدة " أكبر وأفضل".

اصنع شيئاً أفضل من الجميع:

عند الحديث عن شاشات التلفزة، ينبغي الدخول إلى الأسواق بمنتج يتميز عما لدى منافسيك من ناحية واحدة على الأقل. ووسط سوق متخم بأجهزة التلفاز ذات الجودة العالية، تميزت "سكاي وورث" بالقدرة على إعادة ابتكار "أجهزة التلفاز ذات الشاشات المسطحة" مع تقنية ( او إل إي دي- OLED). إن هذه النوعية من الأجهزة ذات السماكة الأقل والأخف وزناً، بالإضافة إلى كلفتها المعقولة وجودة الصور وتوفير استهلاك الطاقة بشكل أكبر من ( إل إي دي– LED) تنافس بقوة لاحتوائها على مزايا أكبر من باقي المنافسين. يقول دونغ وين: "لقد ركزنا على منتج ذي أهمية كبيرة للتوسع من خلاله وتمييز علامتنا التجارية، مع حرصنا على مواصلة التطلع إلى المستقبل."

ما الذي يميز علامتك التجارية؟

يشير غيري لانتز، وهو قيادي مفكّر في مجال تمييز العلامات التجارية، أسهمت استراتيجياته في بناء شركات ضخمة بقيمة مليارات الدولارات- إلى أن السبب في فشل الكثير من علامات الشركات التجارية، هو أن الجميع يستخدم اللغة ذاتها. وعلى هذا فتمييز نفسك عن منافسيك، يحتاج إلى أن تنشئ قصة فريدة من نوعها لعلامتك التجارية، باستخدام لغة حقيقية مستوحاة من احتياجات زبائنك ومتطلباتهم، وليس من قسم التسويق في شركتك . لهذا جد القصة التي تشكل فارقاً عما لدى الآخرين في السوق، واروها دائماً. يقول لانتز: "إن العلامة التجارية القوية أكثر ربحية على المدى البعيد، لأنها تولد أثراً مضاعفاً يؤدي إلى تعزيز ثقة هائلة لدى المستهلكين."

 

المصدر: فوربس الشرق الأوسط

اقرأ أيضاً: 

ماهي أهم المشكلات المرتبطة بالتمويل الأولي من الأقارب والأصدقاء لشركتك الناشئة؟

تعرف على واقع الاستثمار الدولي وتجارة العملات الأجنبية “الفوركس”

لماذا يجب ان تختار اسماً جاذباً لشركتك التجارية؟


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك