كيف تنظم وقتك بفعالية؟

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2015 - 11:39
اتخاذ قرارات صعبة بشأن تنظيم وقتك هو أفضل وسيلة للاستثمار في نفسك
اتخاذ قرارات صعبة بشأن تنظيم وقتك هو أفضل وسيلة للاستثمار في نفسك

بالتعاون مع Bayt.com 

لقد قابلت خلال مسيرتي المهنية الكثير من العملاء الذين لا يشعرون بالرضا عن حياتهم، ويجدون صعوبة في تنظيم وقتهم ويقومون بالأمور المتوقع منهم القيام بها بدلاً من الأمور التي يحبونها، فأمورهم خلال هذه السنة لم تجري كما هو متوقع.

حيث لم ينجحوا في تحقيق أهدافهم الشخصية، والسبب الذي أسمعه في معظم الأوقات هو عدم وجود الوقت لتحقيق أهدافهم الشخصية، ففي البداية يظنون أنهم يمكنهم القيام بذلك، الا أنهم يفشلون في النهاية.

فأقول لهم التالي:

لقد قررت عائلتي قبل فترة التوقف عن مشاهدة التلفاز، وقد التزمنا جميعنا بهذا القرار لدرجة أننا تخلينا عن جهاز الاستقبال. في الواقع، لقد كان هذا الأمر صعباً وبخاصة خلال العطل المدرسية. لمَ تقوم عائلة بهدر وقتها أمام التلفاز؟ لقد سئمنا من فشلنا في تحقيق أهدافنا الشخصية، فكنا نردد جملة “لا وقت لدي” طوال اليوم.

لذا قررنا قضاء فترة المساء في السعي لتحقيق أهدافنا الشخصية بدلاً من مشاهدة التلفاز. لقد نجحت في كتابة قصة للأطفال ذوي العمر المتوسط (والتي أشعر بفخر كبير تجاهها) خلال ثلاثة أشهر، حيث كنت أخصص حوالي نصف ساعة كل ثلاثة أيام في الأسبوع لهذا الهدف. نعم، لقد كنت أرغب بشدة بمشاهدة التلفاز أو الاطلاع على فيس بوك بدلاً من القيام بذلك، ولكن بعد أن شهدت النجاح الذي حققه الكتاب والتقدم الكبير الذي تمكنت من احرازه، أصبحت الكتابة هي وقتي المفضل خلال فترة المساء، ومن المستحيل أن استبدلها بأي أمر آخر.

ما هو الأمر الذي تحب القيام به؟ لا يتمتع الجميع بمقدرة على الكتابة. في الواقع، لدي عميل يحاول إنشاء مدونة سفر خاصة به منذ ثلاث سنوات. نعم ثلاث سنوات! لم يكن هذا الشخص منشغلاً جداً في عمله ولم يكن لديه 6 أولاد، بل ولد واحد فقط وكان يشغل وظيفة عادية، الا أنه لم تكن لديه قدرة على رفض القيام بالأمور التي كانت تأتي في طريقه.

اليك 3 طرق بسيطة تساعدك في تنظيم وقتك بفعالية:

1. اتخاذ قرارات جيدة هو السر لتنظيم وقتك بفعالية

هل تحتاج لتذكير نفسك بأن الساعة التي تقضيها في القيام بأمر لا تحبه هي عبارة عن ساعة تساهم في منعك من تحقيق أحلامك؟

أتحداك أن تجد شخص ناجح يقوم باتخاذ قرارات سيئة بشأن تنظيم وقته. في الواقع، إن اتخاذ قرارات صعبة بشأن تنظيم وقتك هو أفضل وسيلة للاستثمار في نفسك. هل تمنح راتبك الشهري بالكامل لأي شخص يطلب منك المال؟ بالطبع لا، حيث ستقوم على الأرجح بتلبية احتياجاتك المادية أولاً ومن ثم تقديم الصدقات والقيام بأعمال خيرية.

2. قم بابداء اهتمام بتنظيم وقتك كما تهتم بتنظيم نفقاتك

يوجد العديد من الأدوات والخطط والاستراتيجيات التي تساعدك في ادارة وقتك، فأنا استخدم العديد منها لتعليم عملائي. في الواقع، إن ادارة الوقت بفعالية هو بنفس صعوبة اتباع نظام غذائي جيد.

لن تنجح حتماً بالحفاظ على وزن مثالي إن لم تتناول طعاماً صحياً. فتناول طعاماً صحياً ليس عبارة عن حساب السعرات الحرارية، أو اعداد أطباقاً صحية أو قضاء صباح يوم الأحد في محلات الأغذية الصحية، بل هو عبارة عن القدرة على اتخاذ قرارات جيدة عند تناول الطعام في الخارج أو عند شراء الأطعمة في المتجر.

جميعنا لدينا 24 ساعة كل يوم، الا أننا نتخذ قرارات مختلفة في كيفية قضاء هذه الساعات. فالاختيار بين قضاء نصف ساعة على فيس بوك خلال المساء أو كتابة قصة تجعلك تشعر بالرضا في الوقت الذي لا ترغب فيه بالكتابة، هو عبارة عن قرار يتوقف عليك وحدك.

3. تجنب القيام بالأمور السهلة

أنا أشعر بالذنب عندما أقوم بانجاز المهام السريعة كالمهام الروتينية البسيطة، وغسل الملابس والاطلاع على البريد الالكتروني، كي أتمكن من القول في نهاية اليوم أنني أنجزت الكثير من الأمور. فهذه الامور البسيطة تشغل وقتنا وتجعلنا نشعر بأننا منتجين. يمكنك مثلاً تخصيص الوقت الذي تقوم فيه بغسل ملابسك يوم الأربعاء، لحضور دروة تدريبية تخطط للتسجيل بها منذ وقت طويل. فطريقة قضاء وقتك هو عبارة عن قرار يتوقف عليك وحدك. فهذه الأيام ستصبح سنوات وهذه السنوات لا يمكن استرجاعها!

اقرأ أيضاً: 

كيف انتشرت ثقافة العمل الحر عربياً ؟

كيف يساعد صاحب العمل الموظفين بالمحافظة على صحتهم؟

لماذا يتبّوأ الكثير من الأشخاص غير الأكفياء مناصب قيادية؟

 

 

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك