البنك العربي يفتتح فرعه الجديد في شنغهاي الصين

بيان صحفي
منشور 22 أيلول / سبتمبر 2019 - 09:48
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
إفتتح البنك العربي مؤخراً فرعه الجديد في مدينة شنغهاي في جمهورية الصين الشعبية وذلك في خطوة يهدف البنك من خلالها الى تعزيز تواجده في السوق الصيني ضمن شبكة فروعه العالمية والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع عبر 5 قارات.

إفتتح البنك العربي مؤخراً فرعه الجديد في مدينة شنغهاي في جمهورية الصين الشعبية وذلك في خطوة يهدف البنك من خلالها الى تعزيز تواجده في السوق الصيني ضمن شبكة فروعه العالمية والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع عبر 5 قارات.

ويأتي افتتاح الفرع الجديد بعد حصول البنك العربي على موافقة هيئة تنظيم قطاع المصارف والتأمين الصينية على تحويل المكتب التمثيلي للبنك في مدينة شنغهاي الصينية الى فرع متكامل معززاً بذلك إنتشاره الآسيوي والذي يشمل كذلك كل من سنغافورة وكوريا الجنوبية. ويعتبر البنك العربي من أوائل المؤسسات المصرفية العربية التي كان لها تواجد في الصين حيث افتتح البنك مكتبه التمثيلي الأول في العاصمة الصينية بكين في العام 1985 وتبعه افتتاح مكتبه التمثيلي الثاني في مدينة شنغهاي في العام  1996.

وبهذه المناسبة أقام البنك العربي حفل إستقبال خاص في مدينة شنغهاي بالصين بحضور السيد صبيح المصري رئيس مجلس إدارة البنك العربي والسيد نعمة صباغ المدير العام التنفيذي للبنك وذلك خلال زيارة عمل قاما بها الى الصين شملت كل من بكين وشنغهاي التقيا خلالها عدد من المسؤولين من القطاع المصرفي الصيني. وحضر حفل الإستقبال الذي أقامه البنك ممثلون عن جمعية البنوك في شنغهاي وهيئات مصرفية صينية ودولية وشخصيات من قطاع الشركات والاعمال.

وبهذه المناسبة، قال السيد صبيح المصري رئيس مجلس إدارة البنك العربي: "يأتي افتتاح فرع البنك العربي في الصين تحقيقاً لرؤية وتوجهات البنك الاستراتيجية التي تهدف إلى توسيع شبكته المصرفية وتعزيز تواجده في أبرز الأسواق العالمية وأكثرها نمواً بما فيها السوق الصيني والذي يمثل ثاني أكبر إقتصاد في العالم ".

من جانبه قال السيد نعمة صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي: "سنعمل من خلال فرعنا الجديد في الصين وشبكتنا المصرفية الواسعة على تقديم الحلول المصرفية والتمويلية المتنوعة والمتكاملة لعملائنا من قطاع الشركات الذين يرغبون في الوصول الى الأسواق الآسيوية وكذلك تلبية احتياجات الشركات العالمية العاملة في المنطقة بما فيها الشركات الصينية، بما يسهم في تعزيز ودعم حركة التبادل التجاري بين منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا والصين والبناء على فرص النمو والتوسع المتاحة عبر هذه الأسواق الرئيسة".    

وتجدر الإشارة هنا الى أن البنك العربي يتواجد ضمن قائمة البنوك المراسلة الرئيسية التي تقدم خدماتها لأبرز البنوك الصينية وذلك بفضل شبكته المصرفية الواسعة والتي تعتبر من أكبر الشبكات المصرفية العربية العالمية. 

يذكر أن البنك العربي حصل على العديد من الجوائز من جهات عالمية مرموقة كان من أبرزها جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2019 من مجلة يوروموني العالمية – لندن، كما وحصل البنك أيضاً على جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2019 وللعام الرابع على التوالي، من مجلة غلوبال فاينانس العالمية - نيويورك.

خلفية عامة

البنك العربي

تأسس البنك العربي عام 1930، والبنك العربي الذي يتخذ من عمان، الأردن، مقرا له هو أول مؤسسة مالية من القطاع الخاص في الوطن العربي.

في الربع الثاني من العام 2012 بلغت أرباح المجموعة بعد الضرائب 360.3 مليون دولار، في حين وصل إجمالي الموجودات 45.6 مليار دولار، وبلغت قاعدة حقوق المساهمين لتصل إلى 7.7مليار دولار.

هذا ويتمتع البنك العربي بشبكة فروع عالمية مكونة من 500 فرع موزعة في خمسة قارات، وحضور بارز في الأسواق والمراكز المالية الرئيسية في العالم مثل لندن، نيويورك، دبي، سنغافورة، زيورخ، باريس، فرانكفورت، سيدني، والبحرين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن