"قمة التصنيع والتجارة المستقبلية 2019" تستعرض إمكانات التصنيع وتحديات المستقبل في المنطقة

بيان صحفي
منشور 10 أيلول / سبتمبر 2019 - 09:38
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
ساعد العوضي: حوارات مهمة حول خريطة طريق العولمة للمصنعين في الإمارات والثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي

تحت رعاية معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة في دولة الامارات انطلقت اليوم أجندة فعاليات الدورة الرابعة من "قمة التصنيع والتجارة المستقبلية 2019"، التي تنظمها مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، بالشراكة مع شركة "اكسبو تريد ميدل ايست" المتخصصة في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات، في فندق انتركونتيننتال فستيفال سيتي-دبي، على مدار يومي 10 و11 سبتمبر 2019. ويستضيف الحدث أكثر من 1000 مشارك من كبار المتخصصين في العمليات وسلسلة التوريد والخدمات اللوجستية وتقنية المعلومات والصناعات التحويلية.

وتؤكد دبي للصادرات من خلال القمة حرصها على مناقشة العوامل الرئيسية وسبل تبني التقنيات المتقدمة لدعم إمكانات المصنعين المحليين للتوسع عالمياً، وكذلك عرض التحديات المستقبلية وسبل تحويلها إلى فرص مجزية، وأبرز الحلول الداعمة للتجارة العالمية والصادرات في الإمارات.

يتضمّن برنامج القمة 16 عرض توضيحي بالإضافة إلى 6 حلقات نقاشية ترتكز حول التصنيع والانتاج المتقدّم، وحل شيفرة فوائد إنترنت الأشياء، والتميّز التشغيلي والاستراتيجيات المرنة، ومستقبل القوى العاملة الموهوبة في قطاع الصناعة، والتجارة الإلكترونية التي تدعم مستقبل الخدمات اللوجستية.

وبهذه المناسبة، قال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "تطرح القمة المزيد من العروض من متحدثين بارزين، سيتطرقون فيها لمجموعة من الموضوعات، مثل خريطة طريق العولمة للمصنعين في الإمارات، والثورة الصناعية الرابعة، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء وأتمتة المستودعات، إضافة إلى تأمين الائتمان وتقنية البلوك تشين، وغيرها من المواضيع الهامة. وتضم القمة المزيد من النقاشات المهمة، حيث يلقي المتحدثون فيها الضوء على القوى العاملة بالقطاع الصناعي في المستقبل، والتمويل التجاري والتجارة الإلكترونية ومستقبل الصناعة بشكل عام".

وأضاف العوضي: "تسعى المؤسسة بالتعاون مع شركائها إلى تقديم خدمات ومبادرات عديدة تتراوح بين توفير معلومات السوق المحلي للأسواق العالمية، والتحقق من المصدّرين وإصدار شهادات الاعتماد، إضافة إلى تسهيل تنظيم الاجتماعات بين الشركات، خلال البعثات التجارية والمعارض الدولية، فضلاً عن أنشطة أخرى، ما ساعد في تحقيق زيادة في صادرات دبي المباشرة بنسبة قدرها 30% خلال الربع الأول من العام 2019، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2018، في حين زادت أنشطة إعادة التصدير بنسبة 7% للفترة ذاتها".

وأظهرت الإحصاءات الأخيرة أن مساهمة قطاع الصناعة بلغت حوالي9.2 % من الناتج المحلي الإجمال لإمارة دبي في العام 2018، والذي انعكس على نمو صادرات دبي المباشرة بنسبة 30% في الربع الأول من عام 2019 مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي، إلى زيادة 7% في إعادة الصادرات خلال الربع الأول من العام 2019.

وقال المهندس أسامة أمير فضل، الوكيل المساعد لشؤون الصناعة بالوكالة في وزارة الطاقة والصناعة: "يواصل القطاع الصناعي لعب دور محوري في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021. حيث يساهم القطاع بنحو 9.5% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، أو ما يعادل 11٪ من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، وبمعدل نمو بلغ 4.5% في السنوات الخمس الأخيرة، كما يوفر أكثر من 460 ألف فرصة عمل. والجدير بالذكر هنا أنه ما يقارب من نصف مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي تأتي من القدرات الصناعية التي توظف تقنيات ومهارات عالية أو متوسطة المستوى. كل هذه المؤشرات تعكس متانة ومرونة هذا القطاع".

وأضاف فضل: "بدخول الاقتصاد العالمي مرحلة الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، أتت الأدوات والتقنيات المادية والرقمية بتحديات جديدة وأحدثت تحولات جذرية وعلى أبعاد مختلفة على مدى سلاسل القيمة المضافة والتوريد، كما تبدلت المفاهيم الصناعية التقليدية ك "إدارة الجودة الشاملة" و"التصنيع الرشيق" وغيرها..  بمفاهيم مستحدثة لم تكن موجودة قبل أقل من عشر سنوات وباتت اليوم تغطي المشهد الصناعي كالتصنيع بالإضافة ثلاثية الأبعاد، والأتمتة والروبوتات، الرقمنة. كل هذه الأدوات مجتمعة أتاحت فرصًا استثنائية لم تكن متاحة من قبل لتحسين الإنتاجية والكفاءة والقدرة التنافسية".

وأكد فضل التزام دولة الإمارات بريادة التقدم التقني أمر لا شك فيه. حيث تعد المبادرات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي، مثل إطلاق استراتيجية الامارات للثورة الصناعية الرابعة، والاستراتيجية الوطنية للابتكار المتقدم، ومجلس الثورة الصناعية الرابعة، وغيرها، شهادة واضحة على هذا التوجه.

تعمل وزارة الطاقة والصناعة مع شركائها أعضاء المجلس التنسيقي للصناعة في الدولة على تطوير استراتيجية تكاملية وموحدة لقطاع الصناعة بالدولة، مستفيدة من تنوع البنية التحتية وقدرات التصنيع بين إمارات الدولة، كما تركز على أربعة محاور رئيسية: أولها "الصناعة الرابعة"، و "المهارات المتقدمة"، و"التصنيع المستدام"، و "تعزيز الصادرات" من خلال التكامل مع سلاسل التوريد العالمية، وذلك من خلال البناء على قصص النجاح الحالية في قطاعي الألمنيوم والطيران.

ويقام على هامش القمة أيضاً معرض جانبي، يشارك فيه نحو 21 جهة من أبرز مزودي الحلول التقنية والخدمية ليعرضوا أحدث منتجاتهم والتي تدعم سوق التصنيع المتنامي في المنطقة، ومن ضمنهم: منطقة رأس الخيمة الحرة، ودايفوكو، وايبيكور، والاتحاد لتأمين الائتمان، وواحة الصجعة، وغرفة عجمان، وثري آي انفوتيك، وأي أن تي لحلول البرمجيات الصناعية، ودبي الجنوبية، و دي بي شينكر، ومنطقة عجمان الحرة، وغيرها من الجهات الأخرى.

وبدأت القمة جدول أعمالها في اليوم الأول، بعرض حول القطاع الصناعي في دبي وخطة الأداء الرئيسية استناداً إلى خطة دبي الصناعية 2030، والتي سيقدمها، محمد الكمالي، نائب المدير التنفيذي في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات. تلى ذلك حلقة نقاشية بعنوان: دبي بحلول عام 2030 - منصة عالمية للصناعات القائمة على المعرفة والمستدامة والمبتكرة، والتي قدمت رؤية عامة حول العوامل الرئيسية المساهمة في تحويل مستقبل التصنيع بدبي، وأهمها محرك النمو "الشركات الصغيرة والمتوسطة" ، والابتكار، والأعمال الرئيسية وسبل الاستفادة منها، وشارك في الحلقة النقاشية كل من:  مروان عبد العزيز الجناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم؛ سعود أبو الشوارب ، العضو المنتدب في مدينة دبي الصناعية، ومحمد إبراهيم إسحاق، مدير إدارة الممتلكات والمبيعات في مدينة دبي البحرية، والدكتور زين طهبوب، كبير المستشارين في مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية.

وسلط محمد البلوشي من المنطقة الحرة، الضوء على استراتيجية طريق دبي للحرير، باعتبار الامارة الرابط الاستراتيجي للتجارة العالمية، كما قدم لمحة حول الوثيقة الخمسين وآلية تعزيز الشحن الجوي والبحري مع التكامل اللوجستي. كما شاركت الدكتورة ماجدة العزازي، المدير التنفيذي لمصنع ساند ستورم للسيارات، -والتي تم الاعتراف بها كأول شركة لتصنيع سيارات الدفع الرباعي في دولة الإمارات العربية المتحدة-، في الحلقة النقاشية الخاصة باستكشاف وتطويع التقنيات الحديثة للتصنيع والإنتاج.

وأشاد سعود أبو الشوارب، مدير عام مدينة دبي الصناعية، بدعم القيادة الرشيدة وبدور مؤسسة دبي لتنمية الصادرات وتنظيمها للحدث لما له دور في تضافر الجهود والطاقات بين جميع الجهات المعنية القائمة على تطوير قطاع الصناعة في دبي والإمارات بشكل عام.  وأوضح  أبو الشوارب أن "وجود بيئة الأعمال المحفزة للابتكار والانتاجية تشكل أولوية للمصنعين من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى سهولة ممارسة الأعمال والكفاءة التشغيلية، ولذلك نعمل في مدينة دبي الصناعية بشكل مستمر على توفير الدعم اللازم لشركاء الأعمال لدينا لتبني حلول مبتكرة كأتمتة العمليات وتوظيف التكنولوجيا الحديثة لتعزيز الإنتاجية وتوفير الكلفة والطاقة في كافة العمليات التشغيلية، كما نوفر بشكل مستمر منصات ومناسبات لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات بين شركاء الأعمال لدينا من الشركات الكبرى وحتى الشركات الناشئة."

وتضم القمة في يومها الثاني سلسلة من الحلقات النقاشية بمشاركة نخبة من المسؤولين وأصحاب القرار في القطاع الصناعي على مستوى الامارات والمنطقة، ومن أبرزهم: منصور جناحي، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة "الخدمات والحلول التوربينية" - شركة مبادلة للتنمية؛ وبرنهارد رندراث ، نائب الرئيس للتصميم والهندسة والابتكار ، الاتحاد للطيران الهندسية؛ والدكتور أندرياس شوير ، الرئيس التنفيذي للصناعات العسكرية السعودية، و نامريتا ماهيندرو ، مدير عام أول للتحول االرقمي والابتطار في مجموعة ماهندرا في الهند؛ ورالف ديباس المدير التنفيذي لشركة دبليو موتورز سعادة، وخالد جلال، مدير أول مجموعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، شركة جارمكو – البحرين؛ وباسل الحسين مدير الشرق الأوسط للتمويل المالي في المؤسسة الدولية الإسلامية للتمويل التجاري بالسعودية.

خلفية عامة

الدائرة الاقتصادية

إن دائرة التنمية الاقتصادية في دبي هي هيئة حكومية تختص بوضع وإدارة الأجندة الاقتصادية لإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم دائرة التنمية الاقتصادية كل الدعم لعملية التحول الهيكلي التي تشهدها إمارة دبي إلى اقتصاد متنوع ومبدع هدفه الارتقاء ببيئة الأعمال وتعزيز مستويات النمو في الإنتاجية.

وتعمل دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها على وضع الخطط والسياسات الاقتصادية، وتعزيز نمو القطاعات الاستراتيجية، وتوفير الخدمات لكافة رجال الاعمال والشركات المحلية والدولية.

وفازت دائرة التنمية الاقتصادية في عام 2012 بفئة الجهة الحكومية المتميزة – مجموعة الجهات المتوسطة في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.​

المسؤول الإعلامي

الإسم
أبوبكر الشيزاوي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن