دراسة: الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان

منشور 24 آب / أغسطس 2014 - 04:16

الرضاعة الطبيعية لا تخفض خطر الاصابة بالالتهابات، والربو، والإسهال فقط ولكنها أيضا تساعد في مقاومة مخاطر الاصابة بالسرطان.

هذا واحتفل العالم مؤخرا بالاسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية في أكثر من 170 بلدا من أجل تشجيع الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الأطفال الرضع والأمهات في جميع أنحاء العالم.

وقال الدكتور راغو رام، الرئيس المنتخب لجمعية جراحي الثدي في الهند، " تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وهناك أدلة متزايدة تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية تساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض."

واضاف رام، "هناك أدلة تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية تساعد أيضا على الحد من حالات الاكتئاب بعد الولادة. كما أن الأجسام المضادة الموجودة في حليب الأم تعزز مناعة الطفل."

وفقا لأطباء أمراض النساء، الكثير من النساء يعتقدون خطأ أن الرضاعة الطبيعية يجب أن تتوقف عند وجود عدوى. ولكن في الحقيقة يجب أن لا تتوقف الرضاعة الطبيعية حتى عند وجود (التهاب)، فالرضاعة الطبيعية تحافظ على صحة قنوات الحليب.

كما أن هناك سوء فهم آخر وهو أن سرطان الثدي يمكن أن ينتقل من خلال حليب الأم، ولكن لا يوجد أي دليل لإثبات ذلك. ومع ذلك، ينبغي ألا تقوم الام بالرضاعة الطبيعية في حالات تلقي العلاج الكيميائي والأدوية التي يمكن أن تضر الطفل.

وفقا للخبراء:

-          يعتبر حليب اللبأ (سائل مائي قبل الحليب لونه أصفر) يفرزه الثدي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، يمكن أن يحسن من أداء الجهاز الهضمي للطفل.

-          تقل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) لدى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك