أسبوع الموضة النيويوركي يستعين بأطفال من ذوي الهمم.. وطفلة مبتورة القدمين تلفت الأنظار‎

منشور 03 أيلول / سبتمبر 2019 - 09:57
ديزي ماي
ديزي ماي

تتجه أنظار عشاق الموضة والأزياء في الفترة القادمة الى مدينة نيويورك الأمريكية استعدادًا لانطلاق أسبوع الموضة.

مرةً أخرى يشهدُ أسبوع الموضة النيويوركي الذي سينطلق يوم الجمعة القادم، عرضًا يُسلّط الضوء على الملابس المصممة خصيصًا لذوي الاحتياجات الخاصة تحت اسم Runway of Dreams أو ممشى الأحلام.

وسنشهد هذا العام مشاركة الطفلة البريطانية "ديزي ماي" البالغة من العمر 9 سنوات لتكون أول طفلة مبتورة الساقين تسير على مسرح عرض الأزياء بالتعاون مع شركة "لولو وجيجي كوتور" للأزياء.

وقالت مؤسسة الشركة "إيني هيغوس-بويرون" أن الطفلة "ديزي" ستكون أول طفلة مبتورة الساقين بالكامل تسير في عرض رسمي في نيويورك.

وأردفت تقول: "سُئلت عن رأيي في مشاركة شخص مبتور الساقين في عروضي، وللأمانة فقد فاجأني السؤال. بالنسبة لي، فإن الطفل طفل، وبالتالي فهو جميل ومثالي. بالطبع قلت نعم".

وكانت الطفلة "ديزي" قد ولدت وهي تعاني من مرض الهيميليا الليفية (انعدام النصف الشظوي للطرف)، وبالتالي يفقد جزء من العظم الليفي في الساق أو كلها، مما أدى إلى بتر ساقيها عندما كانت بعمر الـ18 شهرًا.

وبعدها بدأت "ديزي" رحلتها في الحصول على ساقين اصطناعية لمساعدتها على المشي والتحرك.

وقال والد الطفلة "أليكس ديميتري" أنها تريد أن تمهد الطريق أمام من فقدوا سيقانهم لدخول هذا المجال.

وأشار والدها الى إنها تعمل حاليًا للترويج لمنتجات شركة "نايكي" و"بودن" و"ماتالان"، وتم اختيارها للفوز بجائزة "أطفال الشجاعة" في برمنغهام.

وظهر ممشى الأحلام للمرة الأولى خلال أسبوع الموضة لعام 2018 في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، متضمنًا تصميمات من خطوط موضة عالمية أمثال تومي هيلفيغر ونيكي وتارجت وغيرها.

وقد صرّح ميندي شايبر، مؤسس ممشى الأحلام، بأن الفكرة تعود إلى ابنه "أوليفر" الذي يعاني من نوع نادر من الضمور العضلي، والذي يحلم بارتداء ملابس وأزياء شبابية وعصرية كالتي يراها من حوله في كل مكان، وهو ما دفعه لتحقيق هذا الحلم ليس لابنه فقط وإنما للملايين من ذوي الاحتياجات الخاصة حول العالم.

لمزيد من اختيار المحرر:

في ختام أسبوع الموضة الباريسي.. دماء وجلود وسط العاصمة الفرنسية 

مواضيع ممكن أن تعجبك