100 مصاب في مهرجان "القتال بالعصي" في الهند.. ما فائدة هذا العنف؟!

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 05:01
مهرجان "باني-Banni"
مهرجان "باني-Banni"

شهدت ولاية آندرا براديش بالهند انطلاق المهرجان السنوي للعصي والذي خلف وراءه أكثر من 100 إصابة وصفت 20 منها بالحرجة.

ويقام مهرجان "باني-Banni" العنيف بشكل سنوي في ولاية أندرا براديش ويتم تنظيمه قبل يوم من ختام فعاليات "دوسيرا" ويستمر لمدة 9 أيام متتالية.

وأظهرت لقطات بثتها وسائل إعلام محلية لقطات مروّعة للمحتفلين في المهرجان الهندوسي وتحديدًا في منطقة Devaragattu وهم يحملون العصي الطويلة ويتحركون في حشود كبيرة فيما اشتعلت النيران في عدد من المناطق.

وينظم مهرجان "باني" تكريمًا لمعبد "مالا ماليسوارا سوامي"، الذي يملكه ويديره سكان قرية نيرانيكي.

وخلال هذا الحدث، يُقسم الناس أنفسهم إلى مجموعات، ثم يشرعون في "القتال" باستخدام عصي طويلة وغليظة، ويعتقد المشاركون أن المجموعة الفائزة في المعركة ستجلب "الرخاء والسعادة" للمنطقة التي يتحدرون منها.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن 300 ألف شخص، معظمهم من الشباب، شاركوا هذا العام في المهرجان، وسبق لمهرجان "باني" أن خلف عددا من القتلى، مما جعل نشطاء في المجتمع المدني يطالبون بإلغاء هذا الاحتفال بسبب "سمعته العنيفة".

لمزيد من اختيار المحرر:

المشي على الجمر في مهرجان ديني للهندوس في الهند 

مواضيع ممكن أن تعجبك