أُم يوسف تشارك صُورة بريئة لطفلها.. وتعليقات صادمة تروّج للـ"بيدوفيليا"!

منشور 09 حزيران / يونيو 2021 - 04:48
البيدوفيليا
البيدوفيليا

شاركت سيدة تدعى ام يوسف صُورة بريئة شاركتها مع متابعيها عبر حسابها في تويتر لطفلها الوحيد الذي لم يتجاوز عمره الـ 8 سنوات أصبحت حديث الجمهور بسبب البيدوفيليا.

وتحوّلت الصُورة والتي كانت بعنوان "لما وجهك يطقم مع التيشرت" إلى موضوع جنسي بحت من قبل بعض الأشخاص الذي لا يملكون ذرة إنسانية في قلبهم بعد أن أطلقوا عدة تغريدات تلمح بشكل صريح إلى اشتهاء الطفل بطريقة جنسية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

 

وردت أم يوسف ردتعلى الموضوع الذي أثار جدل كبير بتغريدة جاء فيها: "على فكره انا مايضايقني مثل هالكلام على ولدي يوسف لأن البيئه المُحيطه حوله سليمه وهذا الأهم، اللي اشيل همه الأطفال اللي يعيش من حولهم مثل هالأشكال البيدوفيليين وغيرهم !! ..اللهم اني استودعتك جميع الأطفال من كل ذي شر فاحفظهم بما تحفظ به عبادك الصالحين".

وعاش رواد السوشال ميديا  أيضًا صدمة كبيرة أطلقوا عدة تغريدات كان منها: "ذول ما خلوا لا نساء ولا اطفال مرضى مختليين عقليا قاعدين يمشون فوق الارض أبدا مو بشر وربي مقرفيين"...

البيدوفيليا

وجاء في تغريدة أخرى: "حزنت جدا لما قرأت كلامها ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل الله يمحي ذي الأشكال و العينات حرام و الله انهم يتشاركون معانا نفس الأكسجين"

البيدوفيليا

 

وتابعت إحداهن: "اللهم امين يارب كل أم تكون مسؤولة عن اطفالها حتى سن المراهقة  والأب كذلك مرعب الي قريته ! الله يبعد عن هالارواح البريئة الشياطين الي حولنا ولاندري عنهم"!



البيدوفيليا

يذكر أن التحرش الجنسي بالأطفال أو الاعتداء الجنسي على الطفل (بالإنجليزية: Pedophilia)‏ هو استخدام الطفل لإشباع الرغبات الجنسية لبالغ أو مراهق، أو يكون بين قاصرين فارق العمر بينهما فوق الخمس سنوات، والسن الفاصل المعتبر لدى غالبية دول العالم هو 18 سنة، فكل شخص تحت سن الثامنة عشر يعد قاصر، ومافوق هذا يعد مراهق.

ويشمل التحرش تعريض الطفل لأي نشاط أو سلوك جنسي، ويتضمن غالبًا التحرش الجنسي بالطفل من قبيل ملامسته أو حمله على ملامسة المُتحرش جنسيًا.

العلاقة بين الاعتداء الجنسي على الأطفال والانجذاب الجنسي إليهم

يعرف الاعتداء الجنسي على الأطفال Child Sexual Offending اختصارًا بـCSO، وهو الاتصال الجنسي بين بالغ وقاصر وهو أمر مرفوض مجتمعيًا وأخلاقيًا، حيث يعتبر محاولة لتحريض الأطفال جنسيًا قبل سن البلوغ وهذه الأمور تعد جرائم تعاقب عليها قوانين جميع الدول، ولكن ما نريد توضيحه هنا هو أنه لا يجب الخلط بين المعتدي على الأطفال وبين من يميل جنسياً لهم. 

ومن حيث الواقع والحالات المسجلة فقد بينت دراسة بين عدة أقسام طبية في عدة جامعات ألمانية عام 2017  أن 50% من المعتدين على الأطفال تم تشخيصهم بالبيدوفيليا، وبالمقابل فإن 50% ممن تمت عليهم الدراسة ومصابون بالبيدوفيليا قاموا باعتداءات على الأطفال، إذًا هذه الأرقام تشرح ببساطة أن الاعتداء الجنسي جريمة بينما البيدوفيليا فهو اضطراب.

للمزيد من إختيار محرر:

محطمة الرقم القياسي.. سيدة جنوب إفريقية تدخل التاريخ بـ10 توائم دفعة واحدة
فضحية الفاشنيستا الكويتية زوري أشكناني تنتهي بغرامة مالية بدلًا من السجن!
استخراج جسم غريب معدني ابتلعه طفل رضيع بالسعودية


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك