الأميرة السعودية ريما بنت بندر تلفت الأنظار في "أولمبياد طوكيو"

منشور 25 تمّوز / يوليو 2021 - 07:20
الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان

خطفت سفيرة المملكة العربية السعودية في واشنطن الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان الأنظار لها خلال مشاركتها قبل أيام في اجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية المتزامنة مع بدء أولمبياد طوكيو.

وتأتي زيارة الأميرة السعودية الى طوكيو من أجل المشاركة في التصويت للفائز باستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2032 التي فازت فيها مدينة بريزبين الأسترالية.

وتسلمت الأميرة خلال تواجدها في طوكيو ميدالية عضوية اللجنة الأولمبية الدولية خلفًا للأمير نواف بن فيصل بن فهد الذي كان عضوًا تنفيذيًا في اللجنة وكان يملك صلاحية التصويت للمدن الفائزة بتنظيم الأولمبياد لكنه استقال من منصبه أواخر عام 2015 ليغيب السعوديون عن الحضور في هذا المنصب حتى انتخاب الأميرة ريما بنت بندر قبل عام.



من جهته أعرب الأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز، نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية نائب رئيس وفد السعودية المشارك في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثون (طوكيو 2020)، عن سعادته بتواجد الأميرة ريما مؤكدًا أن اللجنة الأولمبية وبالتنسيق مع الاتحادات الرياضية المشاركة أكملت إعدادها للمشاركة في هذا الحدث الكبير.

وقال الأمير فهد بن جلوي في تصريح إعلامي: "تم إنهاء جميع الترتيبات من حيث السكن والمواصلات وأماكن التدريبات للاعبين واللاعبات المتأهلين للأولمبياد، متمنياً أن يحقق ممثلو السعودية النتائج المرجوة في المحفل الدولي".

يذكر أن تأهل المنتخب السعودي للأولمبياد 2020 جاء بعد غياب 24 عامًا، بعد أن حل وصيفًا للمنتخب الكوري الجنوبي في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا التي أقيمت مطلع العام الماضي.

السعودية في أولمبياد طوكيو

خسرت السعودية بهدفين لهدف من كوت ديفوار في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة، فيما فازت البرازيل 4-2 على ألمانيا.

وسيكون منتخب السعودية الأولمبي على موعد مع مباراتين قويتين أمام ألمانيا والبرازيل على الترتيب، يومي 25 و28 يوليو/تموز الجاري.

دورة الألعاب الأولمبية عام 2032

فازت مدينة بريزبين باستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2032 متفوقة على قطر التي دخلت سباق الترشح الى جانب كوريا الجنوبية والشمالية.

وتعد مدينة بريزبين ثالث مدينة أسترالية تستضيف الحدث العالمي بعد ملبورن 1956 وسيدني 2000 التي تعتبر إحدى أنجح الألعاب في العصر الحديث.

وأطلق ممثلو مدينة بريزبين الهتافات بعد الإعلان عن القرار في الجلسة 138 للجنة الأولمبية الدولية وانطلقت الألعاب النارية في المدينة الأسترالية، حيث تجمع الناس في انتظار التصويت.

وبهذا القرار، تكون اللجنة الأولمبية قد ضمنت المدن الثلاث المقبلة التي ستستضيف الأولمبياد في باريس 2024، لوس أنجلوس 2028 وبريزبين 2032.

إيكر كاسياس بالـ"كيباه" اليهودية عند حائط البراق الإسلامي
الحفل القادم لملكة جمال الكون سيقام في فلسطين المحتلة!
رأس عملاق يظهر في سماء طوكيو ويرعب السكان المحليين.. ما القصة؟

مواضيع ممكن أن تعجبك