الملك سلمان وابنه ولي العهد يسجلان بمنصة التبرع بالأعضاء

منشور 12 أيّار / مايو 2021 - 02:11
الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد
الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد

سجل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وابنه ولي العهد الأمير محمد في برنامج التبرع بالأعضاء التابع للمركز السعودي للتبرع بالأعضاء.

وكشفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن هذه البادرة تأتي في إطار ما يحظى به مرضى الفشل العضوي النهائي من عناية بالغة من لدُن الملك سلمان وتشجيعًا من القيادة لعموم المواطنين والمقيمين على التسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء؛ لما له من أهمية بالغة في منح الأمل للمرضى الذين تتوقف حياتهم على زراعة عضو جديد، امتثالًا لقول الله تعالى {ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا}.

وأضافت الوكالة أن الملك سلمان قد عمل على تأسيس المركز السعودي لزراعة الأعضاء -المركز الوطني للكلى سابقًا-، استشعارًا منه لمعاناة مرضى الفشل الكلوي وتزايد أعدادهم، وأهمية توسيع دائرة التبرع بالأعضاء لتشمل جميع مرضى الفشل العضوي النهائي، ولفتح باب الأمل أمام قوائم انتظار المرضى الذين تتوقف عملية تشافيهم على زراعة عضو جديد (قلب، كبد، كلى، رئة) وغيرها.

وتعزز مبادرة الملك سلمان مستويات الصحة العامة وزيادة كفاءة القطاع الطبي في إجراء هذه العمليات المُعقدة والإسهام في رفع نسب نجاحها مستقبلًا.

وقد بادر الملك سلمان بدعم احتياجات مرضى الغسيل الكلوي بمنحهم إجازة مدفوعة الأجر يوم علاجهم، والرفع بذلك عن طريق المركز السعودي لزراعة الأعضاء.

وتتمثل أبرز النجاحات في ترسيخ ممارسة التبرع بالأعضاء وزراعتها على مستوى السعودية، التي تزايدت وتطورت بشكل صريح خلال فترة الـ30 عامًا الماضية؛ ويدل على ذلك تزايد أعداد عمليات زراعة الأعضاء، كالكلى والقلب والكبد والرئات والبنكرياس؛ إذ تجاوز عدد حالات زراعة الكلى (11.509) كلية خلال 30 عامًا، كذلك الأمر بالنسبة لبرنامج زراعة الكبد في السعودية الذي بدأ عام 1990م، وتجاوز عدد الأكباد المزروعة (921) كبدًا خلال الفترة نفسها، منها 40 % زُرعت من متبرعين أحياء، و60 % من التبرع بعد الوفاة، بحسب المركز السعودي لزراعة الأعضاء.

كما تم زراعة أكثر من 376 قلبًا كاملًا، إضافة إلى الاستفادة من نحو 650 قلبًا أخرى استُخدمت كمصدر للصمامات البشرية.

أما فيما يخص عدد القرنيات المزروعة من التبرع بعد الوفاة داخل السعودية فقد تجاوز عددها 700 قرنية.

 

السعودي فهد سال يثير الجدل بتعليقات عن الأحداث الجارية في فلسطين
طفل فلسطيني ينظف ساحات المسجد الأقصى من آثار اقتحام القوات الإسرائيلية
ميا خليفة تنتصر للقضية الفلسطينية.. و"إنستغرام" يحاربها!

مواضيع ممكن أن تعجبك