طفل فلسطيني ينظف ساحات المسجد الأقصى من آثار اقتحام القوات الإسرائيلية

منشور 11 أيّار / مايو 2021 - 02:29
طفل فلسطيني ينظف ساحات المسجد الأقصى
طفل فلسطيني ينظف ساحات المسجد الأقصى

سارع المعتكفون داخل المسجد الأقصى الى تنظيف ساحات المسجد عقب مواجهات استمرت لساعات بين المرابطين داخله والقوات الإسرائيلية التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع والصوتية وأطلقت عيارات مطاطية تجاه الفلسطينيين.

وامتلأ المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة والساحات المحيطة بهما بشظايا ومخلفات قنابل وأعيرة مطاطية، وسجادات صلاة متناثرة وكراسي وعكازات مسنين، وبقايا طعام وعبوات مياه وشراب وأحذية؛ والتي كانت بمثابة ذخيرة المصلين العُزّل للتصدي لقوات الاحتلال المعتدية.

وبعد انتهاء المواجهة، تولى العديد من الشبان تنظيف الساحات استعدادا لاستقبال المصلين وسط

هتافات وأناشيد النصر احتفالًا بانسحاب قوات الاحتلال.

وحظي مشهد طفل وهو يهم بتنظيف ساحات المسجد الأقصى على إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by TRT عربي (@trtarabi)

وأطلق النشطاء على الطفل لقب "عصفور الأقصى" لدوره العظيم في حماية مسرى رسول الله محمد عليه السلام.

وكان عشرات العناصر من قوات الاحتلال المدججة بالسلاح وأدوات القمع، هاجموا فجر أمس الاثنين، 10 مايو 2021، باحات المسجد الأقصى، وخاصة قرب بابيّ المغاربة والسلسلة، مطلقين الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت بكثافة نحو المصلين، رغم وجود أطفال وشيوخ وذوي احتياجات خاصة.


‎ولم تكتف قوات الاحتلال بهذه الأحداث، بل طلبت دعمًا عسكريًا إلى داخل المسجد، وأغلقوا معظم أبوابه، واستعانوا بالسلاسل والجنازير حتى يغلقوا باب المصلى القبلي، الذي يعتبر المصلى الرئيسي للرجال، وبداخله الأئمة والشيوخ والأطفال والشبان.

كما ذهب قوة إسرائيلية أُخرى إلى ساحة مصلى قبة الصخرة، المخصص للنساء، وأطلقت نحوهن قنابل الصوت، وحاولت إجبارهن على الخروج من باحات المسجد الأقصى.

 

أبرز ما وثَّقته عدسات الكاميرات في القدس وحي الشيخ جراح
احتفالات في شوارع إسبانيا بعد رفع "طوارئ كورونا" وتخفيف القيود (صور)
صدمة كبيرة في السعودية بعد وفاة بطل كمال الأجسام فهد هزازي بصورة مفاجئة!

مواضيع ممكن أن تعجبك