بعد حذف فيديوهاته على "يوتيوب".. كويلي يُعلنها: "أنا راجع وفيه أشياء كثير راح أقولها"

منشور 26 تمّوز / يوليو 2021 - 12:51
كويلي
كويلي

عاد اليوتيوبر الكويتي الشهير محمد المطيري المعروف بـ"كويلي" إلى إثارة الجدل مجددًا بعد تعرضه للتضييق من قبل منصة "يوتيوب" لمشاركته مقطع فيديو عن فيروس "كورونا" المُستجد.

وقال "كويلي" في تغريدة نشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التدوين "تويتر": "أهلاً، أنا راجع باجر (غدًا) في السناب الراحة شهر مافي كنسلت الفكرة وفي أشياء واجد راح أقولها لان حرفيًا وصل السيل الزبى".

كما عبر "كويلي" عن استياءه في تغريدة ثانية تلقيه الشتائم والسب من قبل عدد من المغردين بعد إعلان نبأ وفاة شاب كان قد روج لفكرة أن اللقاح مجرد أكذوبة ولا أساس للفيروس من الصحة.

وكان اسم "كويلي" قد تصدر قائمة الأكثر تداولًا قبل أسابيع حينما كشف بأن إدارة "يوتيوب" قامت بحذف مقطع فيديو كان قد تحدث فيه عن "حقيقة وجود فيروس كورونا" وتسريبات الدكتور الأمريكي "فاوتشي" وما تضمنته من حقائق حول نشأة الفيروس.



وقال "كويلي" بأن منصة "يوتيوب" لم تكتفِ بحذف مقطع الفيديو، بل أرسلت له بريدًا إلكترونيًا تخبره بأنه يحظر عليه نشر محتوى يتضمن معلومات طبية خاطئة تتناقض مع المعلومات الطبية التي تقدمها السلطات المحلية او منظمة الصحة العالمية حول الفيروس.

وأشارت المنصة في بريدها الإلكتروني أنه سيتم حذف فيديو يتناقض مع الإرشادات التي تقدمها منظمة الصحة العالمية أو السلطات الصحية المحلية حول: العلاج، والوقاية،و التشخيص، وانتقال العدوى، والإرشادات المتعلقة بالتباعد الاجتماعي والعزل الذاتي وحقيقة وجود فيروس كورونا.

وبعد حذف مقطع الفيديو، قال "كويلي" عبر خاصية الـ"قصص" على تطبيق "إنستغرام": "انا مصدوم ومتضايق جدًا، لأنني تعبت على هذا المقطع وكنت متحمسًا له جدًا، وبالنهاية قام يوتيوب بحذفه وتهديدي بسبب محتواه".

وأشار "كويلي" الى أن السبب الذي دفع يوتيوب الى حذف مقطع الفيديو هو تسريبات الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية وكبير المستشارين الطبيين للرئيس الأميركي جو بايدن، حول "كورونا".

فقد أظهرت مئات الرسائل التي تسربت من بريد "فاوتشي"، تلقيه اتصالات جمّة في بداية كورونا من كبار خبراء الأمراض المعدية في أميركا، أظهرت حينها مدى الذعر والارتباك في المراحل المبكرة من الوباء.

ففي الوقت الذي كان فيه الاختصاصي الشهير يحارب على كل الجبهات في بداية الجائحة، كان البيت الأبيض يقلل من أهمية المخاطر ويطالبه بتصوير تفشي المرض وفقًا لشروطه.

وفيما كانت وسائل الإعلام متعطشة للحصول على إجابات، كان صندوق البريد الإلكتروني الخاص بـ"فاوتشي" يمتلئ باستمرار برسائل المسؤولين والجمهور والمشاهير الذين يقدمون النصائح ويسعون للحصول على معلومات حول الأزمة الصحية.

وعبر وسم "#مقطع_كويلي" تباينت ردود أفعال المغردين على موقع "تويتر" حول الموقف الذي تعرض له "كويلي"، فمنهم من تبنى موقف اليوتيوبر الكويتي وبأن منصات التواصل الاجتماعي تمارس تضييقًا شديدًا في الفترة الأخيرة على كل ما يتعلق بالمواضيع الشائكة على الصعيدين السياسي والطبي.

في حين انتقد قسم من المغردين إثارة "كويلي" الحديث عن "حقيقة فيروس كورونا" خاصة بأنه غير متخصص بالطب أو بعلم الفيروسات مؤكدين ضرورة أخذ المعلومة من أصحاب الاختصاص وعدم نشر البلبلة أو الارتباك لدى  المشاهدين والمتابعين.

الأميرة السعودية ريما بنت بندر تلفت الأنظار في "أولمبياد طوكيو"
الحفل القادم لملكة جمال الكون سيقام في فلسطين المحتلة!
طفل يتزوج في العراق وينصح الشباب: تزوجوا مبكرًا!

مواضيع ممكن أن تعجبك