بينهم 6 دول عربية.. تعرف على جنسيات ضحايا ومصابي انفجار بيروت المروّع

منشور 06 آب / أغسطس 2020 - 07:44
تفجير بيروت
تفجير بيروت

أعلنت السلطات اللبنانية جنسيات ضحايا تفجير مرفأ بيروت والذي راح ضحيته نحو 139 شخص وأصاب أكثر من 4 آلاف آخرين.

وتوزعت جنسيات ضحايا انفجار بيروت الهائل على العديد من الدول العربية والأجنبية، وربما يصعب تحديد عدد جنسيات هؤلاء الضحايا، لأن بيروت كانت وتبقى عاصمة عالمية تستضيف كل راغب بزيارتها.

وحتى الآن أعلنت منظمات ودول، بينها مصر والمغرب والعراق وسوريا وتركيا وهولندا وكندا وأستراليا وقبرص واليمن والأمم المتحدة، مقتل وإصابة عدد من مواطنيها وموظفي بعثاتها الدبلوماسية والأمنية في بيروت جراء الانفجار الدامي الذي وقع في المرفأ البحري للعاصمة اللبنانية.

وقالت السفارة المصرية في بيروت، في بيان عبر صفحتها على "فيسبوك"، إن مواطنين من مواطنيها قتلا في الانفجار، أحدهما يدعى علي إسماعيل السيد شحاته والثاني إبراهيم عبد المحسن السيد أبو قصبه.

أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي عن إصابة 10 عراقيين خلال الانفجار، وأضافت أنهم في حالة مستقرة ويتلقون العلاج حاليًا.

من جانبها أعلنت السفارة اليمنية في لبنان، أن يمنيين اثنين أصيبا بجروح طفيفة، من جراء الانفجار، الذي راح ضحيته أكثر من 100 قتيل، وأصيب نحو 4 آلاف.

أما وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن فقد أعلنت إصابة مواطنين أردنيين اثنين في هذا الانفجار، وقالت إنها "تتابع بشكل حثيث" أوضاع الجالية الأردنية في لبنان.

من جانبها، أفادت السفارة المغربية في بيروت بأن مواطنة مغربية (لم تذكر اسمها) تعمل بمنظمة تابعة للأمم المتحدة بالعاصمة اللبنانية أصيبت بكسور على مستوى القدم جراء الانفجار.

كما أكدت سفارة تركيا في بيان أن "اثنين من المواطنين الأتراك أصيبا بجروح طفيفة نتيجة الانفجار، ونراقب وضعهما عن كثب".

وذكرت كندا أن أمين عام حزب "الكتائب اللبنانية" نزار نجاريان الذي قتل في الانفجار الذي وقع عصر اليوم الثلاثاء بمرفأ بيروت يحمل جنسيتها إلى جانب جنسيته اللبنانية.

وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت "موريسون" أن السفارة الأسترالية في بيروت "تضررت بشكل كبير" جراء الانفجار، لكن "الموظفين فروا دون إصابات خطيرة".

وأفادت وكالة الأنباء القبرصية، نقلًا عن الموظف المناوب في البعثة الدبلوماسية لقبرص في بيروت سيرج بوسمرة، بأن دبلوماسيًا قبرصيًا رفيع المستوى، أصيب في انفجار بيروت.

ومن نيويورك، أعلن فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تصريحات متلفزة، إصابة 48 من موظفي الأمم المتحدة و27 من أفراد أسرهم و3 من زوارهم نتيجة انفجار بيروت، دون ذكر تفاصيل أخرى بشأن جنسيات الضحايا.

كما ذكرت السفارة الروسية في بيروت، أن مبنى السفارة تعرض لأضرار، وأصيبت موظفة بجروح طفيفة، إثر تشظي زجاج نوافذ حطمها الانفجار.

كما أفادت سفارة كازاخستان، بإصابة السفير بجروح (لم تذكر مدى خطورتها)، وتضرر أجزاء من مبنى السفارة جراء الانفجار.

وأعلنت سفارة هولندا، إصابة 5 من موظفيها وأفراد عوائلهم جراء الانفجار.

من جانبها، أكدت الخارجية البلجيكية مقتل أحد مواطنيها جراء الانفجار، فيما لفت وزير الخارجية فيليب جوفين إلى أن مبنى سفارة بروكسل في بيروت تعرض لأضرار جسيمة وأصيب اثنان من موظفيها وأهاليهم بشظايا زجاجية إثر الحادث.

بدورها، نقلت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" عن مصادر في وزارة الدفاع تأكيدها إصابة عسكري إيطالي بجروح طفيفة في ذراعه جراء تضرر المبنى الذي كان فيه 12 جنديا إيطاليا بموجة الصدمة الناجمة عن الانفجار.

بدورها، أعلنت قوات حفظ السلام الأممية "يونيفيل" في لبنان إصابة بعض أفرادها (لم تذكر عددًا) جراء الانفجار.

وقالت "يونيفيل" في بيان، إنه نتيجة للانفجار الهائل الذي هز العاصمة اللبنانية، تضررت إحدى سفننا التابعة لفرقة العمل البحرية التي رست بالميناء، ما أدى إلى إصابة بعض أفرادها بجروح، حالة بعضهم "خطرة".

للمزيد على اختيار المحرر:

تضامنًا مع ضحايا انفجار بيروت.. برج خليفة يضاء بألوان العلم اللبناني

حدادًا على ضحايا تفجير بيروت.. الديوان الملكي الأردني ينكس علم ساريته 3 أيام

مواضيع ممكن أن تعجبك