حيث لا ماء ولا أجهزة تكييف.. باكستان الأكثر سخونة في العالم مع 52 درجة مئوية

منشور 29 حزيران / يونيو 2021 - 05:10
باكستان
باكستان

سجلت مدن باكستانية أعلى درجات حرارة في العالم وباتت تعد الآن أكثر الأماكن سخونة على وجه الأرض بعد تسجيل 52 درجة مئوية خلال الـ24 ساعة الماضية، 28 يونيو 2021، حيث لا تحتوي معظم المنازل على مكيفات الهواء ويكون الجو حارًا جدًا بحيث لا يمكن لمس الأرض.

وبحسب التقارير، فإن موجة الحر الحالية تعد أكثر سخونة من تلك التي ضربت باكستان في عام 2015، عندما قتلت موجتان في الهند وباكستان أكثر من 4000 شخص.

وقال خبراء لصحيفة تلغراف إن حرارة جاكوب آباد في إقليم السند الباكستاني أكثر سخونة من قدرة الجسم البشري على التعامل معها حيث ارتفعت درجات الحرارة إلى 52 درجة مئوية (126 فهرنهايت) وباتت تشكل خطرًا على السكان المحليين.




وتأتي موجة الحر في الوقت الذي تفتقد منازل أغلب السكان المحليين من مكيفات هواء للمساعدة في النجاة من الحرارة الشديدة، وفي حال توفرت أجهزة التبريد فإنهم يتعاملون مع انقطاع التيار الكهربائي المنتظم، مما يجعلها عديمة الفائدة.
قال أحد السكان: "عندما يصبح الجو حارًا، لا يمكنك حتى أن تقف على قدميك".

وأضاف صاحب المتجر عبد الباقي: "إنها فترة صعبة للغاية عندما تتجاوز 50 درجة مئوية. الناس لا يخرجون من منازلهم والشوارع مهجورة".

تشرح صحيفة التلغراف أن الجمع بين الحرارة والرطوبة يجعل جاكوب آباد واحدًا من مكانين فقط على الأرض تجاوزا رسميًا عتبة حرارة أعلى مما يمكن أن يتحمله جسم الإنسان الى جانب عدة محافظات في دولة الكويت والعراق والسعودية.

 وفاة منفذ "جريمة المهبولة" بالكويت بعد أن قتل والدته ورجل شرطة
شاب يشتم الكويت بعبارات نابية بسبب الأجواء والغبار.. والأمن يلقي القبض عليه
جريمة مروعة تهز الكويت.. سوري يذبح أمه ثم يطعن شرطي حاول القبض عليه

مواضيع ممكن أن تعجبك