رئيسة وزراء الدنمارك تؤجّل حفل زفافها لحضور قمة الاتحاد الأوروبي.. هل هي إشارة من القدر للهروب؟

منشور 30 حزيران / يونيو 2020 - 12:04
رئيسة وزراء الدنمارك "ميتي فريدريكسون" مع خطيبها
رئيسة وزراء الدنمارك "ميتي فريدريكسون" مع خطيبها

اعتقدت رئيسة وزراء الدنمارك "ميتي فريدريكسون" أنها وجدت أخيرًا موعدًا لزواجها من خطيبها "بو تينغبيرغ" بعد تأجيله بسبب جائحة "كورونا"، لكن الرياح تجري بما لا تشتيهه السفن بعد تأجيله للمرة الثالثة بسبب قمة الاتحاد الأوروبي.

وفي الوقت الذي بدأ فيه العالم يتنفس الصعداء بعد جائحة "كورونا" التي عصفت به خلال الأشهر الماضية، قررت المسؤولة الدنماركية أن تحتفل بزواجها في 17 و18 يوليو المقبل.

المفاجأة كانت أن آمال "ميتي" بدخول القفص الذهبي تلاشت بعد إعلان موعد إقامة اجتماعات الاتحاد الأوروبي لمناقشة تفاصيل إنشاء صندوق إنعاش خاص بـ"كوفيد-19" في نفس اليوم.

وقالت "ميتي" على فيسبوك تعليقًا على قرار تأجيل الزفاف: "علينا أن نحمي مصالح الدنمارك أولًا، أتطلع الى الزواج من هذا الرجل الرائع".

وكتبت: "لكن من الواضح أنه لا يمكن أن يكون بهذه السهولة، والآن هناك اجتماع للمجلس في بروكسل وعلينا حضوره".

وتم تحديد الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأوروبي يومي 17 و 18 يوليو، والذي سيعقد في بروكسل بحضور 27 من رؤساء الدول الأعضاء، الأسبوع الماضي في اجتماع افتراضي.

وستكون هذه القمة الأولى التي سيكون فيها القادة حاضرين جسديًا منذ بدء إغلاق فيروس "كورونا" قبل شهور.

لمزيد من اختيار المحرر:

طلبت من الفتيات فتح الكاميرا في غرف النوم.. حنين حسام باكية: كل الممثلين بيعملوا لايفات

مواضيع ممكن أن تعجبك