رسوم كاريكاتيرية في معرض ياسر عرفات تثير ضجة في فلسطين

منشور 26 كانون الثّاني / يناير 2022 - 08:52
معرض ياسر عرفات
معرض ياسر عرفات

شهد معرض "كاريكاتير فلسطين وياسر عرفات" الذي افتتح مؤخرًا في مدينة رام الله الفلسطينية ردود أفعال غاضبة بعد عرض رسومات كاريكاتير للرئيس السابق ياسر عرفات وصفت بـ"المسيئة".

وذكر أنصار عرفات على موقع التدوين "تويتر" بأن الرسوم الكاريكاتورية التي تم عرضها في المعرض أظهرت الرئيس السابق بأنفٍ وفمٍ متضخمين، واعتبروها نسخة "مشوهة" لشخصية رمزية بالنسبة لهم.

وبعد أقل من يوم على افتتاح المعرض، أعلنت مؤسسة ياسر عرفات في مدينة رام الله، أنه تمت إزالة الأعمال الفنية التي أثارت جدلًا وعددها 35 لوحة.

لكن إجراء إزالة اللوحات لم ترضِ أعضاء حركة فتح، حيث طالب نشطاء من الحركة التي أسسها الرئيس السابق ياسر عرفات بفتح تحقيق في كيفية عرض الصور.

 

وأصر المتحف في بيان له على أن الصور كانت مجرد انطباعات فنية لزعيم فلسطيني موقر.

وأضاف المعرض: "الرسوم المعروضة، في حين أن بعضها مثير للجدل إلى حد ما، تمثل وجهة نظر صناعها فيما يتعلق بدعمهم للقضية الفلسطينية والرئيس الراحل ياسر عرفات".

وندد القادة الفلسطينيون بالمعرض، حيث وصف إيهاب بسيسو، عضو مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات التي تدير المتحف، العرض بأنه "سخيف".

ما جرى دفع القيادي الفتحاوي المفصول من الحركة وابن شقيقة عرفات، ناصر القدوة، إلى إصدار بيان جاء فيه: "قلنا سابقًا إن مؤسسة ياسر عرفات ومتحفها قد تم اختطافهما وانتزاعمها بالقوة من المسؤولين عنهما، وذلك من خلال انتهاك قوانين ولوائح المؤسسة بشكل كامل".

وأشار القدوة إلى "أن القائمين حاليًا على المؤسسة غير شرعيين، بمن فيهم مندوب المقاطعة، ولا يمكن أن يكونوا أمينين عليها وهو ما بات واضحًا فيما سمي بمعرض الكاريكاتير الذي افتقد للرؤية والمعايير والتمثيل الأمين للزعيم الراحل".

معرض ياسر عرفات

وتابع: "ما حدث يتخطى في خطورته الإساءة للقائد وإثارة غضب أبناء شعبنا، بل هو إمعان في الحط من قيمة ومكانة ودور هذه المؤسسة التي كانت أمينة وحريصة على إرث ياسر ورسالته، تراث ياسر عرفات وسيرته للأسف ليسوا بأمان وهذا ليس بالصدفة وهو ما حذرنا منه في السابق".

تجمد الدموع في عيون الإبل من شدة البرد بمدينة سعودية
حفل أسطوري لأميرة هندية في دبي .. شاهدوا الصور
مشروع عالمي على أرضٍ سعودية .. حديقة الملك سلمان قريبًا في الرياض


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك