علامات تجارية فاخرة تشجع علي بيع الملابس القديمة.. والشاي المجاني بالمقابل

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:56
Burberry و RealReal
Burberry و RealReal

لطالما حرصت العلامات التجارية الأوروبية الفاخرة على تشديد الرقابة حول توزيع منتجاتها، وترفض الاعتراف بوجود سوق لمنتجاتها المستعملة، لكن مؤخرًا بدأ البعض في توضيح أن عمليات إعادة البيع تطمئن الزبائن بأن بضائعهم ذات قيمة طويلة الأمد.

فقد أعلنت أعلنت دار أزياء "بيربري-Burberry" البريطانية عن شراكتها رسميًا مع موقع RealReal، وذلك على غرار ما قامت به دار "ستيلا مكارتني-Stella McCartney" قبل بضع سنوات، مما عزز الشعور بأن العلامات التجارية الفاخرة بدأت تغير علاقتها مع مواقع (إعادة بيع القطع المستعملة).

واتفقت دار Burberry مع RealReal على برنامج يهدف إلى تشجيع العملاء على إرسال قطع Burberry القديمة الخاصة بهم RealReal، في الوقت الذي شجعت فيه دار Stella McCartney الفكرة ذاتها من خلال منح كل من أرسل منتجاتها القديمة قسيمة شرائية بقيمة 100 دولار عند شراء منتجات Stella McCartney الجديدة.

وتشجع دار أزياء "Burberry" الفاخرة عملاءها على إسعاد آخرين عن طريق بيع ملابسهم عبر الإنترنت، في خطوة يمكن أن تساعد المتسوقين على تعزيز الوعي البيئي.

وكشفت Burberry بأن الزبائن الأمريكيون الذين يقدمون منتجًا مستخدمًا من ماركة Burberry عبر الموقع الإلكتروني أثناء موسم الإجازات، سيحصلون على جلسة تسوق شخصية وتناول الشاي أو الشامبانيا في أحد متاجر الملابس البريطانية.

كما قامت Richemont صاحبة العلامات التجارية الراقية للساعات والمجوهرات مثل "كارتييه / Cartier" و"جايجر لوكولتر/ Jaeger-LeCoultre" بشراء موقع إعادة البيع Watchfinder العام الماضي في إشارة إلى أن السوق المستعمل أصبح ذا أهمية كبيرة بين العلامات التجارية الفاخرة.

لكن لم يرق الأمر إلى آخرين وعلى رأسهم شانيل Chanel التي رفعت دعوى قضائية ضد موقع RealReal مدعية أنه يبيع منتجات غير أصلية ومزيفة، وأن بيع منتجات Chanel الأصلية عبر الموقع يعد إخلالًا بالعلامة التجارية، وهو ما ينكره موقع RealReal تمامًا.

من جانبها قالت نائبة رئيس بيربري "بام باتي": "لا نرى أن إعادة البيع تشكل تهديدًا، نريد نشر الوعي بوجود خيارات مختلفة يمكن للعملاء الاختيار منها إذا كانوا يرغبون في تجديد خزاناتهم".

وأضافت: "نرى هذه التجربة مكملة لاستراتيجيتنا الأوسع للانتقال إلى اقتصاد دائري"، مشيرة إلى أن هذه المبادرة ستدفع العملاء إلى إصلاح منتجاتهم القديمة واستخدام قدر أكبر من مواد التعبئة المعاد تدويرها.

لمزيد من اختيار المحرر:

المكسيك تتهم دار "كارولينا هيريرا" بـ"الانتحال الثقافي".. وتطالبها بسحب مجموعتها الأخيرة

مواضيع ممكن أن تعجبك