فرنسا تتضامن مع ضحايا تفجير بيروت بإطفاء أنوار برج إيفل.. و"ماكرون" بالعربية: "بحبك يا لبنان"

منشور 06 آب / أغسطس 2020 - 08:07
ماكرون في بيروت
ماكرون في بيروت

بعد الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، قامت دول عدة بخطوات رمزية بدءا من تنكيس العلم وانتهاء بتحويل معالمها الوطنية إلى واجهات للتعبير عن تضامنها مع الشعب اللبناني.

وتضامنًا مع الشعب اللبناني، أطفأت الحكومة الفرنسية أضواء برج إيفل، في العاصمة باريس، دعما لضحايا انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية "بيروت" الذي وقع الثلاثاء وأسفر عن مصرع 137 شخص وإصابة الآلاف.

وقالت عمدة العاصمة الفرنسية "آن هيدالجو" إن برج إيفل تم إطفاؤه تضامنًا مع العاصمة اللبنانية بيروت ومع المجتمع اللبناني سيتم إرسال مساعدة استثنائية طارئة بقيمة 100 ألف يورو.

كما تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مقطع فيديو للحظة إطفاء أضواء برج إيفل.

وتأتي هذه المبادرة الرمزية في الوقت الذي أكد فيه الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" أن هدف زيارته الى لبنان هو التعبير عن الدعم للشعب اللبناني وللبنان حر.

كما أكد أن فرنسا لن تتخلى أبدًا عن اللبنانيين، متقدمًا بالتعازي للشعب اللبناني على ضحايا انفجار مرفأ بيروت.

وقال "ماكرون" إن فرنسا لن تترك أبدا لبنان واللبنانيين والهدف من الزيارة اليوم هو مساندة الشعب اللبناني ونحن هنا لتأكيد أخوة الشعب الفرنسي للبنان.

وأعلن أنه بعد ساعات ستأتي طائرة مساعدات جديدة إلى لبنان من أجل المساعدة في التحقيقات لمعرفة الحقيقة.

وقال: "ما قبل 4 أغسطس ليس كما بعده إذ أن وقع الانفجار كان كبيرًا وهو أشبه بالصاعقة لقيامة لبنان أقوى مما كان".

 وتابع: "سأعود في الأول من سبتمبر إلى لبنان. هذا وقت تحمل المسؤولية وبناء نظام سياسي جديد ومسؤولية القيادة اللبنانية صياغة ميثاق سياسي جديد".

وقال "ماكرون": "لا نعطي شيكًا على بياض لسلطة فقدت ثقة شعبها. الأموال من أجل لبنان موجودة لكنها فقط بانتظار تطبيق الإصلاحات الداخلية".

وقال ماكرون باللغة العربية:"بحبك يا لبنان"!.

للمزيد على اختيار المحرر:

تضامنًا مع ضحايا انفجار بيروت.. برج خليفة يضاء بألوان العلم اللبناني

حدادًا على ضحايا تفجير بيروت.. الديوان الملكي الأردني ينكس علم ساريته 3 أيام

مواضيع ممكن أن تعجبك