في لقطة تحبس الأنفاس.. مراهقة تركية تُلقي بنفسها من النافذة هربًا من الاغتصاب

منشور 05 أيلول / سبتمبر 2021 - 11:55
مراهقة تركية تسقط من نافذة مبنى في أنطاليا
مراهقة تركية تسقط من نافذة مبنى في أنطاليا

تناقلت صفحات إخبارية تركية وعالمية مشهدًا مروّعًا لفتاة تقفز من نافذة أحد المباني في مدينة أنطاليا التركية بعد تعرضها للاختطاف والتعذيب والاغتصاب.

وتُظهر اللقطات التي تناقلها روّاد مواقع التواصل الفتاة وقد دلّت ساقيها من نافذة عالية قبل أن تقفز نحو الشارع على ارتفاع 30 قدمًا وتصطدم بحافة سيارة متوقفة وتسقط على الرصيف.

وسارع المتواجدون في الشارع إلى مساعدها فيما توجهت فرق الإنقاذ لتقديم الإسعافات الأولية لها قبل نقلها الى المستشفى لتلقي الرعاية الصحية.



وقبل القفزة المرعبة، حاول المارة، الذين لم يفهموا أنها في خطر، حثها على التراجع عن فعلتها والدخول نحو المنزل واستدعوا الشرطة، فيما كانت الفتاة تصرخ طلبًا للمساعدة.

وكشفت التحقيقات الأولية بأن الفتاة التي سقطت من النافذة تبلغ من العمر 19 عامًا وتدعى "سيرين".

وبالرغم من أن سيرين نجت من السقوط، لكنها أصيبت بجروح خطيرة وتظهر الصور أنها ترتدي دعامة للرقبة ويحملها المسعفون على نقالة.
وبحسب إفادة سيرين للشرطة فقد تبين بأنها كانت تهرب من مجموعة رجال من إيران خطفوها وعذبوها وحاولوا بيعها.

وقال شاهين إيديلي، الذي شهد قفزة سيرين، لموقع الأخبار التركي هابرلر: "كنت جالسًا في المطبخ عندما سمعت صراخًا في الخارج. عندما نظرت من النافذة، سمعتها تصرخ "أريد أن أموت".

فيما قال شاهد آخر "يلماز أكتاس"، لقد حاولنا إقناعها بعدم القفز، لكنها لم تستمع، "وصل الضباط، لكنني لا أعتقد أنها اقتنعت بأنهم كانوا من الشرطة".
ولا يزال التحقيق جاريا في الحادث ولا تزال حالة سيرين الحالية غير معروفة.

 

فتاة الباحة تستعرض ملاحقة السعوديين لها بعد فيديو العرضة
رغد صدام حسين تحتفل بميلادها الـ53.. وتكشف هدية والدها لها
جريمة تيماء تثير غضب الكويتيين.. شاب ينحر شقيقته بالسكين ثم يسلم نفسه

مواضيع ممكن أن تعجبك