متابعة تستفز الفاشنيستيا الكويتية فينيسيا.. وترد: أنتِ عبدة وكلنا عبيد

منشور 15 آب / أغسطس 2021 - 05:28
فينيسيا "أم ريان"
فينيسيا "أم ريان"

تعرضت الفاشنيستا الكويتية ذات الأصول السودانية فينيسيا، المعروفة بـ"أم ريان"، لموقف محرج على لسان إحدى متابعاتها خلال بثٍ مباشر عبر تطبيق "إنستغرام".

وبحسب مقطع الفيديو الذي جرى اقتطاعه من البث المباشر، فقد استضافت فينيسيا إحدى متابعاتها كضيفة معها في البث حيث تبادلتا الحديث حول مواضيع مختلفة.

وأثناء البث المباشر، فوجئت فينيسيا بكلمة عنصرية صدرت عن الضيفة التي قالت: "صديقتي العبدة أعجبت بهذه الصورة"، في إشارة الى لوحة فنية كانت قد رسمتها الضيفة في وقت سابق.

وفي الوقت الذي لم تستوعب فيه فينيسيا كلمة "عبدة" لتطلب من الضيفة توضيح ما قالته، لتفاجئ بتكرار الكلمة لترد عليها فينيسيا: “أنتِ عبدة وأنا عبدة وكلنا عبيد عند الله تعالى، خاطبي صديقتكِ بعبارة سمراء ولا تقولي عبدة"، لترد عليها الضيفة بأنها صديقتها وبأنها لا تنزعج من هذه الكلمة لترد فينيسيا عليها بالقول: "وإن كانت لا تنزعج من كلمة عبدة لا تخاطبيها بها أبدًا"، وهو ما دفع الضيفة للغناء أغنية وأهدتها لذوي البشرة السمراء كإعتذار منها عما صدر عنها خلال البث.



وبعد انتشار مقطع الفيديو المقتطع من البث المباشر، أطلت فينيسيا ليلة أمس عبر حسابها على "سناب شات" لتوضح حقيقة ما جرى في ذلك البث، وقالت الى أن الفيديو تم تصويره خلال شهر رمضان المبارك الماضي وبأنها مصدومة من سبب إعادة نشره في هذا الوقت تحديدًا.

وأوضحت فينيسيا بأن الفتاة التي ظهرت في البث من ذوي الاحتياجات الخاصة وبأنها مستاءة من كمية السب الذي وجهه للفتاة التي بادرت للاعتذار من فينيسيا في اللحظة ذاتها.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها الفاشنيستا فينيسيا للتنمر، إذ سبق وأن كشفت لمتابيعها المواقف المؤلمة التي تعرضت لها بسبب لون بشرتها.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه فينيسيا بأنها لا تأبه بتعليقات الآخرين حول لون بشرتها، إلا أنها لا تستطيع في كثير من الأحيان تمالك نفسها، وتبدأ بالبكاء أمام متابعيها على "سناب شات".

وقالت أم ريان في وقت سابق أنها سمعت تعليقات مسيئة ومؤلمة بسبب حجم صدرها وذلك بعد نشرها صورة على حسابها على "إنستغرام".

وظهرت فينيسيا في مقطع فيديو وهي تقرأ رسائل المتنمرين عليها قبل ان تنفجر باكية: "كيف تكونون بشرًا أنتم؟ ومن أعطاكم الحق لتجرحونني وتهينونني بهذه الطريقة؟!".

وأوضحت فينيسيا بأنها تعاني تليّفات وأورام في الصدر، ولم تستطع معالجتها حتى الآن بسبب أزمة كورونا، وعلقت قائلة: "أعيش على الحبوب والمهدئات بسبب الألم، والمنظر غير الراضية عنه".

وقالت فينيسيا: لو أن الانتحار ليس حرامًا لانتحرت من زمان، لكن ديني لا يسمح لي بذلك".

يذكر أن فينيسيا قد حققت شهرتها من خلال تطبيقي "سناب شات" و"إنستغرام"، واشتهرت بخفة دمها وعفويتها وعلاقتها المميزة مع ابنها الصغير ريان الذي بدوره أصبح محبوبًا، إذ تنشر الكثير من الفيديوهات الطريفة والتي تقلد فيها الفنانين.

وفي 2015، كشفت فينيسيا إن والدها عمل فترة من حياته عامل نظافة، مشيرة إلى أنها لا تخجل من هذا الأمر.

نهى نبيل تعلق على مقتل روان الغامدي على يدي زوجها.. "‏يطوفها القطار ولا يدهسها"‎
مغنية ماليزية حامل تخسر معركتها أمام كورونا.. وزوجها يشعر بالندم
فضحية إباحية تهز الكويت.. فتاة ترقص بشكل مبتذل داخل سيارة بالطريق العام

 

مواضيع ممكن أن تعجبك