منع امرأة دخول مستشفى بيروت لأن ملابسها كانت "شبه عارية" (فيديو)

منشور 16 حزيران / يونيو 2021 - 12:09
ماريانا الخوري
ماريانا الخوري

أثارت سيدة لبنانية تدعى "ماريانا الخوري" جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشرت مقطع فيديو كشفت فيه عدم السماح لها بدخول أحد المستشفيات في بلادها بسبب "ملابسها".

وقالت مارينا في مقطع الفيديو الذي جرى تداوله على نطاق واسع بين المغردين الغاضبين بأنه تم منعها من دخول مستشفى جبل لبنان (مستشفى الحازمية) لأنها كانت ترتدي "شورت" و"كروب توب".

وقالت في الفيديو: "مبروك، نحن الآن في دولة إيران"، مضيفة أن موظفة أخبرتها أن ملابسها غير محترمة بالرغم من أنها تمكنت من دخوله بالأمس ولم ينتقد أحد ما كانت ترتديه.

وأشارت ماريانا الخوري، التي أرادت أن تكون هناك مع أختها التي أنجبت حديثًا، إلى أنها كانت ترتدي زيًا مشابهًا قبل يومين وكان يُسمح لها بالدخول دون مشكلة.



وأعادت الإعلامية اللبنانية نشر مقطع الفيديو وأرفقته بتغريدة ناقمة على حال بلادها: "هل صار بنا كوستيم زيارة للمستشفى؟ هل بتلف حالا بالبردايي لتفوت تزور اختا؟ #مستشفى_جبل_لبنان".

وعلى الرغم من أنه لا يوجد لباس رسمي للزوار أو المرضى لدخول مستشفى جبل لبنان، لكن رئيس المستشفى إيلي غاريوس، قال لصحيفة L'Orient-Le Jour اليومية الناطقة بالفرنسية، إن الوقت كان متأخرًا في المساء، وقد أوقفها مشرف محافظ يبلغ من العمر 60 عامًا الذي اعتبر أن الملابس تفتقر إلى اللياقة.

واعتبر غريوس أن رد الخوري كان مبالغًا فيه، وقال إن لباسها "الاستفزازي" قد يعرضها لخطر كبير من التعرض للمضايقة ليلًا من قبل زائر أو موظف آخر، لذلك كان المستشفى يهدف إلى حمايتها.

والجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يُتهم فيها المستشفى بالتمييز ضد النساء بسبب طريقة لبسهن، فقد رفض مسبقًا قبول طالبة تمريض من الجامعة اللبنانية الأمريكية (LAU) للتدرب هناك لأنها كانت محجبة.
مطلق السلطان يعلن عودته بعد اختفاء دام عامًا كاملًا
صندل بالنسياغا مع كروكس بـ1000 دولار.. والجمهور: يا رب مزحة!
"زارا" في مرمى النار.. خطاب معادي لمصممته ضد المسلمين والقضية الفلسطينية

مواضيع ممكن أن تعجبك