مُغنية تركية تثير غضب القبارصة بأغنية في "مدينة الأشباح"

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 01:32
نيني
نيني

أثارت نجمة البوب القبرصية - التركية غضب سكان قبرص بتصوير فيديو كليب في مدينة فاروشا المحتلة، والتي أصبحت رمزًا لتقسيم الجزيرة.
 



وأطلقت المغنية نهايت (المعروفة أيضًا باسم نيني) أغنية "بولامان" على قناتها على موقع يوتيوب يوم الثلاثاء الماضي وروجتها كذلك إلى 27000 متابع على موقع التدوين "تويتر"، تضمنت مواقع بارزة في مدينة فاروشا.

وفقًا لصحيفة Cyprus Mail، انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في قبرص ما يقولون إنه ذوق سيء وعدم احترام الطبيعة الحساسة للمدينة، التي ظلت مهجورة على مدار نصف قرن.

وشوهد في الفيديو كليب الذي تبلغ مدته ما يقرب من ثلاث دقائق ونصف، مجموعة من الشباب يرقصون ويغنون على الشواطئ الذهبية للمدينة وفي شوارعها وبين مبانيها المهجورة.

وتقع مدينة فاروشا في الجزء التركي لجزيرة قبرص الشمالية، لكنها تحولت الى مدينة أشباح بعد الغزو التركي لقبرص عام 1974، حيث تخلى عنه سكانها منذ ذلك الحين.

في أواخر أكتوبر الماضي، قال زعيم القبارصة الأتراك إرسين تتار إن النظام المنشق في الشمال يخطط لفتح مدينة فاروشا المُسيجة أمام الأشخاص الراغبين في السكن في مدينة الأشباح.

في تصريحات لتلفزيون البيرق القبرصي التركي، بعد مرور عام على الرفع الجزئي للوضع العسكري في المنطقة المحايدة المهجورة، قال تتار إن السلطات في الشمال تكثف جهودها لفتح المنتجع الذي كان مشهورًا في يوم من الأيام.

قال تتار إن أكثر من 250 ألف شخص زاروا شواطئ فاروشا الرملية في غضون عام من السماح لهم بالوصول إلى المنطقة.


وأكد زعيم القبارصة الأتراك إصراره على حل الدولتين لقبرص، مشيرا إلى أن هناك متسعًا لدولتين قبرصيتين داخل الاتحاد الأوروبي.

لكن أغنية نيني جذبت الأغنية إعجاب العديد من الأتراك، في خطوة للرد على الرسائل الغاضبة التي تلقتها المغنية.

وقالت نيني: "إنها لم تكن تتوقع مثل هذا الرد العنصري من القبارصة اليونانيين"، مشيرة إلى أن "فاروشا مكان جميل للغاية وسياحي لتصوير المقاطع والأفلام".

وأكدت أنها لم ترد توجيه أي رسائل سياسية من خلال أغنيتها، وكل ما أرادته أن تعرف الناس عن فاروشا أكثر.

 

سعودية تدفع مهرها لمشهور سناب .. ما القصة؟
أميرة سعودية تكشف هويتها على "تيك توك" وتصدم متابعيها
ملكة جمال السعودية رومي القحطاني تخطف الأنظار 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك