"يما أمانة خليكي معي".. شاب يُنادي على أمه من تحت أنقاض بيتهم المُهدم في قطاع غزة

منشور 17 أيّار / مايو 2021 - 04:54
قطاع غزة
قطاع غزة

لم يتمكن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين والعالم العربي من تجاوز مقطع فيديو يوثق لحظات عاشها شاب فلسطيني مع والدته تحت أنقاض بيتهم المهدم جراء الغارات الإسرائيلية العدوانية على قطاع غزة.

ويُسمع في الفيديو صوت الشاب وهو يناشد والدته في البقاء معه في هذا الظرف المأساوي قائلًا لها: "يما أمانة خليكي معي، متسيبينيش لحالي أمانة".

ويُسمع في الفيديو صوت أنفاس أم الشاب التي كانت بالكاد تلتقطها بعد تراكم الحجارة والركام فوق جسدها تاركًا رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حالة حزن وتعاطف.

يذكر أن قصف الاحتلال الإسرائيلي تجدد على مناطق مختلفة من قطاع غزة فجر اليوم بعد عشرات الغارات العنيفة منتصف ليلة الاثنين والتي شملت مواقع مدنية وشوارع رئيسية ومؤسسات حكومية، وذلك لليوم الثامن على التوالي.

وقصفت طائرات الاحتلال فجرا منازل في دير البلح وسط القطاع، وحي الزيتون جنوبًا، وحي الشجاعية شرقًا.

واستهدفت الغارات أيضًا خان يونس وحي تل الهوى السكني جنوبي مدينة غزة. وتواجه سيارات الإسعاف صعوبات في التحرك في ظل استمرار القصف الإسرائيلي المكثف على غزة.

وقال المتحدث باسم شركة كهرباء غزة محمد ثابت للجزيرة إن انقطاعا واسعا للتيار الكهربائي شمل أغلب الأحياء بمدينة غزة نتيجة الغارات الإسرائيلية العنيفة، وأضاف أن الغارات ألحقت أضرارا جسيمة بإمدادات الكهرباء إلى مدينة غزة.

 

ميا خليفة تنتصر للقضية الفلسطينية.. و"إنستغرام" يحاربها!
بعد اتهامها بقصف غزة… كابتن طيار الإماراتية مريم المنصوري تخرج عن صمتها
وسيم يوسف يثير السخرية.. اللهجة الإماراتية ذُكرت في القرآن الكريم

مواضيع ممكن أن تعجبك