الذهب يتأرجح بين المكاسب والخسائر

الذهب يتأرجح بين المكاسب والخسائر
2.5 5

نشر 02 شباط/فبراير 2015 - 10:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يجد الذهب الدعم عند 1،252.10 دولار للاونصة وهو ادنى سعر منذ 29 كانون الثاني/يناير والمقاومة عند 1،298.60 دولار للاونصة اعلى سعر منذ 27 كانون الثاني/يناير
يجد الذهب الدعم عند 1،252.10 دولار للاونصة وهو ادنى سعر منذ 29 كانون الثاني/يناير والمقاومة عند 1،298.60 دولار للاونصة اعلى سعر منذ 27 كانون الثاني/يناير

تأرجحت العقود الاجلة للذهب بين المكاسب والخسائر الصغيرة اليوم الاثنين، فيما يقوم التجار بإعادة تقييم توقعاتهم لتوقيت رفع سعر الفائدة الأمريكية ووسط مخاوف متزايدة حول مستقبل اليونان في منطقة اليورو.

ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية، ارتفع الذهب تسليم نيسان/ابريل بنسبة 40 سنتا أو 0.03٪، ليتداول عند 1،279.60 دولار للأونصة خلال التداولات الأوروبية صباح اليوم. وتداولت الاسعار في نطاق ضيق بين 1،279.20 دولار للاونصة و1،283.90 دولار للأونصة.

وكان من المرجح أن يجد الذهب الدعم عند 1،252.10 دولار للاونصة وهو ادنى سعر منذ 29 كانون الثاني/يناير والمقاومة عند 1،298.60 دولار للاونصة اعلى سعر منذ 27 كانون الثاني/يناير.

وفي يوم الجمعة، ارتفع الذهب بنسبة 23،30 سنتا او مايعادل 1.86٪، ليغلق عند مستوى 1،279.20 دولار للاونصة ،بعد أن أظهرت بيانات أن الاقتصاد الامريكي نما أقل من المتوقع في الربع الرابع.

وانهت أسعار الذهب تداولات كانون الثاني/يناير بارتفاع بنسبة 20،94 سنتا او مايعادل 7.96٪، حيث سعى المستثمرون للحصول على ملاذ آمن بسبب التقلبات في الأسواق المالية العالمية.

أيضا في كومكس، تراجعت الفضة تسليم اذار/مارس بنسبة 6.8 سنتا، أو مايعادل 0.4٪، لتتداول عند 17،14 دولار للأونصة. وارتفعت الفضة بنسبة 43.5 سنتا أو 2.59٪، لتغلق عند 17،20 يوم الجمعة. وارتفعت أسعار الفضة بنسبة 1.47 دولار أو مايعادل 10.31٪ في كانون الثاني/ يناير.

وفي تقرير لها ذكرت وزارة التجارة يوم الجمعة ان الاقتصاد نما 2.6٪ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2014، أقل من التوقعات لتحقيق مكاسب بنسبة 3.0٪ وكان هناك تباطء حاد من نمو بنسبة 5.0٪ في الأشهر الثلاثة حتى ايلول/سبتمبر.

في وقت لاحق اليوم، ستقوم الولايات المتحدة بنشر تقرير حول الدخل الشخصي والإنفاق، فيما يترقب المستثمرون المزيد من المؤشرات على قوة الاقتصاد. كما سيقوم معهد ادارة التوريدات أيضا بنشر بيانات حول نشاط الصناعات التحويلية.

وفي الوقت نفسه، صرحت الحكومة اليونانية الجديدة أنها لن تتعاون مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي ولن تسعى لتمديد برنامج الإنقاذ لها، مما يؤكد المخاوف من الصدام مع دائنيها الدوليين.

وفي أماكن أخرى في تجارة المعادن، تراجع النحاس تسليم اذار/مارس بنسبة 0.1 سنتا، أو 0.05٪، ليتداول عند 2،494 دولار للرطل وسط مخاوف متزايدة حول صحة الاقتصاد الصيني.

وأظهرت بيانات صدرت في وقت سابق ان مؤشر مديري المشتريات النهائي في الصين تراجع وصولا الى 49.7 في كانون الثاني/يناير من القراءة الأولية البالغة 49.8. وكان المحللون يتوقعون بقاء المؤشر دون تغيير.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، أظهرت بيانات حكومية أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي للصين "تراجع إلى أدنى مستوياته في عامين بمقدار 49.8 في كانون الثاني/يناير ، أقل من التوقعات لقراءة تبلغ 50.2 ومتراجعا من 50.1 في كانون الاول/ديسمبر.

وتراجع المؤشر للمرة الأولى منذ ايلول/سبتمبر 2012، مما زاد من الضغوط على صناع القرار لتحفيز الاقتصاد المتعثر.

الأمة الآسيوية هي أكبر مستهلك للنحاس في العالم، وشكلت 40٪ من الاستهلاك العالمي في العام الماضي.

وتراجع المعدن الأحمر بنسبة 33.1 سنتا، أو 11.72٪ في كانون الثاني/يناير مع ازدياد المخاوف حول التوقعات الاقتصادية العالمية وتأثيرها على توقعات الطلب في المستقبل، مما قلل من جاذبية السلع.

 

 

Copyright 2014 Fusion Media Limited. All Rights Reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar