زنجبار بيد القاعدة وأنصار الأحمر يخلون مبان في صنعاء

منشور 29 أيّار / مايو 2011 - 10:07
عناصر من الجيش اليمني ينتشرون في العاصمة صنعاء
عناصر من الجيش اليمني ينتشرون في العاصمة صنعاء

سقطت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب اليمن) في قبضة مسلحي تنظيم القاعدة بعد مواجهات دامية أسفرت عن مقتل 18 شخصاً على الأقل حسبما أفاد مسؤول أمني وسكان لوكالة "فرانس برس" الأحد، وسط اتهامات للحكومة بـ "تسليم" المنطقة للمسلحين.

وقال مسؤول أمني في المحافظة غادر إلى مدينة عدن الجنوبية إن عناصر القاعدة "تمكّنوا من السيطرة على مدينة زنجبار عاصمة المحافظة واستولوا على جميع المرافق الحكومية ما عدا اللواء 25 ميكا المحاصر" من قبل مسلحي التنظيم المتطرف.

وقدّر المسؤول عدد عناصر القاعدة الذين اقتحموا المدينة بأكثر من 200 مسلح.

أنصار الأحمر يخلون مبان حكومية

من جهة أخرى بدأ انصار الزعيم القبلي صادق الأحمر الأحد إخلاء وتسليم مبانٍ حكومية سيطروا عليها خلال الأيام الماضية إلى لجنة وساطة بموجب اتفاق مع الرئيس علي عبدالله صالح، حسبما أفاد أحد الوسطاء لوكالة فرانس برس.

وقال الشيخ عبد الله بدر الدين "بدأ إخلاء المباني الحكومية التي يسيطر عليها المناصرون للشيخ صادق وبدأ تسليمها إلى لجنة الوساطة".

وذكر بدر الدين أنه "تم تسليم مبنى وزارة الإدارة المحلية وستستمر عملية إخلاء باقي المباني وتسليمها بما في ذلك بعض مراكز الشرطة".

وأشار إلى وجود "التزام بعدم إعادة استخدام هذه المباني كثكنات عسكرية"، وهو أمر اشترطه آل الأحمر وكان يؤخر إبرام اتفاق الهدنة بين الطرفين.

 

 من جانبها عبّرت الولايات المتحدة عن قلقها مما وصفته بالتناحر القبلي في اليمن الذي يعقِد الجهودَ الرامية الى التوصل لاتفاق لنقل السلطة.

وقال مسؤولون أمريكيون إن القاعدة تحاول استغلال عدم الاستقرار في ذلك البلد، وأكدوا أن الولايات المتحدة مازالت على اتصال وثيق بحلفائها الأوروبيين والخليجيين، وتواصلُ مراجعة الخيارات لزيادة الضغط على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح للتوقيع على اتفاق التنحي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك